أخبار عاجلة
ون بلس تعلن رسمياً عن موعد الكشف عن هواتف OnePlus 7T -

الاستخراج غير القانوني للعنبر في أوكرانيا يؤدي إلى كارثة بيئية

منذ أن زجت أوكرانيا نفسها في أزمة سياسية واجتماعية واقتصادية عميقة توجت بحرب أهلية قاتلة في عام 2014، أصبح الأوكرانيون فقراء لدرجة أنهم يدمرون الغابات والمناطق الزراعية بحثا عن العنبر.

العنبر عبارة عن راتنج متحجر من الأشجار الصنوبرية القديمة، وقد استخدم كحجر زخرفي منذ عصور ما قبل التاريخ، ولا يزال العنبر مطلوبا من أجل ما يسمى بـ”قوته”.

تم استخدام العنبر على شكل بخور، وخرز، كما أن الكثير من الناس كانوا يرتدون مسبحة مصنوعة من العنبر، لأن العنبر، وفقا للأسطورة، هو حجر الصحة والقوة والجمال.

ومنذ الأزل يحرص البعض على اقتناء السبح التي تُصنع من العنبر، والتي تجاوزت الغرض الديني، وأصبحت تُعلق على الجدران أو على طاولات صالونات الاستقبال في المنازل بأحجام كبيرة ومن أنواع متعددة، لغرض الزينة والوجاهة الاجتماعية التي أصبحت تتنافس فيها النساء أكثر من الرجال.

هناك العديد من رواسب العنبر في العالم كما هو الحال في بريطانيا العظمى وجنوب السويد وفنلندا وأوكرانيا التي تضم ثاني أكبر احتياطي في العالم (بعد روسيا) مع تركيز 15000 طن في ثلاث مناطق من شمال أوكرانيا (جيتومير وروفنو وفولين) – بعد روسيا ، التي تمثل 30 ٪ إلى 40 ٪ من الإنتاج العالمي.

وقال سيرجي كنيازيف قائد الشرطة الوطنية الأوكرانية في جيتومير في مؤتمر صحفي إن “الاستخراج غير القانوني في أوكرانيا له عواقب وخيمة:” تضرر أكثر من 6200 هكتار من أراضي الغابات وأكثر من 1000 هكتار من الأراضي الزراعية “. اجتماع بشأن الكفاح ضد استخراج العنبر بشكل غير قانوني.

في الماضي، تم استخراج العنبر مباشرة في المياه الضحلة وعلى السواحل، بينما في الوقت الحاضر، يتم استخراج العنبر في مناجم الحفر المفتوحة مع الآلات الميكانيكية التي تشوه المشهد.

يتم استخراج العنبر بطريقة تقليدية مع المضخات والأنابيب التي تضخ المياه حتى عمق عشرة أمتار تحت سطح الأرض، مما يؤدي إلى مزيج من الطين، والرمال والحجارة.

مجموعات من عمال المناجم يقومون بإزالة الأشجار من الغابات للوصول إلى الأرض التي يحفرونها على عمق 3 أمتار، تاركين حُفَراً معقمة لا تعد ولا تحصى في شكل ساحة معركة مليئة بالمتفجرات، كما يتضح من صورة القمر الصناعي هذه التي تظهر على خرائط Google، والتي تؤكد أن هذه البيئة المشوهة هي كارثة حقيقية للتربة والتنوع البيولوجي والغطاء النباتي.

وأضاف “كنيازيف”: “في غياب آلية لحماية البيئة وأعمال الترميم، يمكن أن يؤدي الوضع إلى ضرورة الاعتراف بالجزء الشمالي من بلدنا كمنطقة كارثة بيئية شديدة “.

وقالت “Christelle None” من “Donbass Insider”: “منذ عام 2014، يقوم عدد متزايد من الأوكرانيين باستخراج العنبر  بطريقة غير قانونية، بسبب العديد من العوامل:

“الأول هو إفقار السكان الأوكرانيين بشكل كبير منذ مظاهرات عام 2014، ونتيجة لذلك، فإن الناس على استعداد لفعل أي شيء لكسب بعض المال، بما في ذلك قطع الغابات وحفر الأراضي لاستخراج العنبر بشكل غير قانوني.

العامل الآخر هو انفجار الفساد في أوكرانيا، حيث إن الفساد المتفشي، الذي ازداد أكثر منذ المظاهرات، يسمح للأشخاص الذين يستخرجون العنبر بشكل غير قانوني بمواصلة تهريبهم مقابل بعض الرشاوى للمسؤولين الفاسدين.

أضف إلى ذلك إزالة الغابات الهائلة للبلاد لبيع الأخشاب لتوليد إيرادات التصدير، وكل هذه العوامل تؤدي إلى كارثة بيئية لن تقتصر على شمال أوكرانيا “.

وبالتالي، وفقًا لنيازيف، فإن الاستخراج غير القانوني للعنبر، الذي يمارس علانية، يشمل السكان المحليين، الذين قاوموا مرارا محاولات المسؤولين الحكوميين لوقف الاستخراج غير القانوني للعنبر.

وقد تم بالفعل تعبئة المئات من رجال الشرطة عدة مرات للقبض على مستخرجي العنبر غير الشرعيين، لكنهم متنقلون وتدعمهم مافيا مسلحة حقيقية.

 

- 34



الاستخراج غير القانوني للعنبر في أوكرانيا يؤدي إلى كارثة بيئية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة