أخبار عاجلة
أهم مزايا وعيوب عملة البيتكوين -
إطلاق هاتف HTC Exodus 1s الداعم لعملة البيتكوين -
كشف تفاصيل عن لعبة Vampire : The Masquerade Swansong -
عرض جديد لطور spec ops survival من لعبة COD Modern Warfare -

مراجعتنا للعبة The Sinking City ..التحري كما يجب أن يكون !!

تظهر لنا بين الحين والآخر بعض الألعاب التي تخرج عن نطاق المألوف تماماً لتقوم بإستعراض تجربة ما بشكل مختلف عن بقية الألعاب المعهودة ، فهي تلك الألعاب التي تجذبك إليها دون سابق إنذار والتي لم تكن تخطط لتلعبها حتى آخر لحظة ويمكنني أن أقول أن لعبة The Sinking City واحدة منهم ، وفي الحقيقة وبجانب عنصر التحري فلا يوجد عنصر ما في اللعبة يميزها على وجه الخصوص دوناً عن ألعاب أخرى من نفس النوع ولكن تكمن فكرتها في أنها تجعلك تشعر بمشاعر متنوعة في نفس الوقت فيمكنك أن تكون خائف ، مترقب ، تائه وأنا أعني ذلك بقولي تائه وأخيراً غير مدرك أو متفهم لما يجري حولك ، فهي واحدة من تلك الألعاب التي تقدم فكرة رعب ممزوجة بجانب نفسي يعطيها نكهة مختلفة ولو قليلاً عن ألعاب الرعب الأخرى ، وبهذا الصدد ، نعرض معكم مراجعتنا للعبة بالتفصيل وهل استطاعت استغلال عناصرها للنجاح أم فشلت فشلاً ذريعاً ؟

the sinking city frogware bigben

the sinking city frogware bigben

القصة :

من تطوير استوديو Frogwares وهو نفس الاستوديو الذي عمل على لعبة Sherlock Holmes Crimes & Punishments كما أن اللعبة مبنية على قصة كاتب قصص الرعب الشهير H.P.Lovecraft وهي قصة The Call of Cthulhuوهي لعبة من نوع المغامرة الممزوجة بالقدرة على حل القضايا والجرائم مثل Sherlock Holmes  والتحقيق المنطقي مع بعض عناصر الرعب والإثارة على صعيد نفسي متمثل في هلاوس وما شابه لتعطي اللعبة طابع خاص..

The Sinking City

 أهلاً بك في عام 1920 في مدينة oakmont الأمريكية في ولاية Massachusetts والتي قد تعرضت لبعض المشاهد الغريبة في الآونة الأخيرة ففي البداية دمر فيضان المدينة بنسبة كبيرة وغمرها بالمياه ولأسباب غير منطقية اختفت المدينة من على الخريطة فلا تتواجد إلا في بعض الخرائط النادرة والرحلات إليها قليلة بشكل كبير  ، كما أن سكان المدينة قد أصابتهم حالة من الهيستيريا الجنونية من غير سبب واضح أيضاً ، فهم يرون العديد من الهلاوس البصرية ويتحدثون عن رؤية وحوش وما شابه مما جعلهم ينظرون لأي غريب قادم على مدينتهم نظرة مملؤة بالكراهية وانعدام الثقة 

The Sinking City

وهنا يأتي دور بطلنا Charles Reed والذي كان ذا منصب عال في الجيش الأمريكي ولكنه يعمل الآن كمحقق خاص وبالطبع كان هو من ذهب للتحقيق في غموض مدينة Oakmont وكشف الغطاء عن أسباب تلك المشاهد ، وإن كنتم تريدون حكماً سريعاً على الشخصية فلا يبدو على أسلوبه في القتال مثلاً أنه كان جندي في الجيش ، فحركته البطيئة لم تقنعني على الصعيد الشخصي بأنه كان جندياً سريعاً في يوم من الأيام وهي تعتبر بعض التفاصيل الصغيرة التي لم يضبطها الاستوديو ولكن هذه التفاصيل هي ما تفرق بين اللعبة الجيدة والسيئة ، وبالطبع يتوجب على Charles استخدام ذكائه لحل قضية المدينة بل وكسب ود بعض من أفراد المدينة من خلال مساعدته لهم حتى يستطيع هو الأخر الإستفادة منهم بمعلومات ستساعده على حل القضايا..

أسلوب اللعب:

The Sinking City

تعتبر اللعبة عالم مفتوح وهذا شيء جيد ولكن ليس هذا ما يهمنا هنا ، وتتمحور اللعبة حول القضايا فقط من قتل ، سرقة ، خطف بالإضافة لتواجد قضايا فرعية أيضاً ،  عليك أن تعلم عزيزي القارئ أن القصة والأحداث ستتشكل بناءاً على اختياراتك فقط وتبعيات قراراتك تلك ستؤثر إما بالإيجاب أو السلب على الظروف السياسية والإقتصادية للمدينة ، كما أنها تعتمد على التفاصيل الصغيرة لحل القضايا بمعنى أنك من الأفضل ألا تقوم بعمل Skip للمحادثات مع الشخصيات الأخرى في اللعبة من الآن فصاعداً وذلك لأن المعلومات التي قد تحتاجها أثناء تحقيقك ستكون مدفونة داخلها أو  بين معلومات أخرى عن تاريخ ومعالم المدينة مثلاً ، أو داخل قصص اللعبة الفرعية أو في الBackground للشخصيات التي تتكلم معها ، مما يعني أن عليك التركيز بشكل مضاعف في كل جملة تقال و في كل معلومة تتحصل عليها

The Sinking City

 ومن كوني محب للتفاصيل في الألعاب فهذا العنصر جذبني للعبة بشدة بل جعلني أنغمس في اللعبة أكثر فأحب بطبعي أن تتحداني اللعبة للوصول لشيء ما بدلاً من أن تعطيه لي اللعبة دون ان اتعب للحصول عليه ولهذا الأمر طعم مختلف بالتأكيد  وبالتالي يساعد هذا العنصر على الحرية أكثر في التصرف ، زيادة التركيز في البحث وبالتالي هي وسيلة جيدة لجعلك تقرأ عن قصة المدينة مثلاً بشكل إجباري عوضاً عن وضع كل هذه المعلومات بدون فائدة فكل شيء في اللعبة له دور مهم ولذلك تعتبر التفاصيل الصغيرة هي نواة اللعبة

The Sinking City

 وبالطبع فهي أكبر من الرواية من ناحية المحتوى فاللعبة تحكي عن قصة أكبر ولكن بتجسيد عالم الرواية وليس أكثر ، وينقسم أسلوب اللعب لدينا إلى قسمين : قسم خاص بالقضايا وقسم خاص بأسلوب القتال في اللعبة  

حل القضايا :

The Sinking City

عندما تكسب ود بعض من سكان المدينة فسينصحوك بالذهاب لمركز الشرطة ، المستشفى أو المكتبة للعثور على أدلة أو معلومات أخرى قد تفيدك في بحثك ، وإن كان هناك شيء اراه ممتازاً في اللعبة فهو أسلوب حل القضايا ، بالطبع لا يخفى على استوديو كبير في مجال ألعاب التحقيق مثل Frogwares أن يقوم بعمل ما أصنفه أفضل لعبة رأيتها لحل القضايا حتى الآن ، فالطبيعي والمتعارف عليه أن في هذا النوع من الألعاب ، أنك تمشي بشكل خطي ، أي تعطيك اللعبة بعض المفاتيح لتجعلك تتحرك في طريق ما حتى تصل للمراد في النهاية أو قد ينبهك البطل لوجود دليل تغفله إلى آخره ، ما أعنيه هو وجود مساعدة 

The Sinking City

ولكن في هذه اللعبة ، الأمر معقد ومختلف ، فإذا تكلمنا عن القضايا الفرعية مثلاً فيمكنك عملها دون ترتيب ما وليست بالمشكلة الكبيرة ، تكمن المشكلة في القضايا الرئيسية حيث لن تساعدك اللعبة على الإطلاق ، فلن تقول لك اللعبة على أماكن الأدلة التي تحتاجها ، لن تسهل عليك الطريق للحقيقة بل لن تتواجد اللعبة معك في الأساس ، فقد تجلس هكذا لساعات هائم حائر لا تعلم أين تذهب وغير مدرك للخطوة التالية لكي تفعلها ، بمعنى أن اللعبة تريد منك أن تتقمص الشخصية بجدية فتفكر كما يفكر Charles وتتصرف بناءاً على تصرفاته ويصل الأمر إلى حد أن اللعبة لا تقول لك عن مكان المهمة أو القضية الرئيسية التالية بل يتوجب عليك اكتشاف كل ذلك بنفسك من خلال الذهاب لمركز الشرطة ، المستشفى والمكتبة ومن خلال قراءتك لتاريخ المدينة مثلاً

The Sinking City

 ستجد أدلة ستفيدك بكل تأكيد ولكن عليك إمعان النظر وشخصياً أعتقد أن تلك واحدة من اكثر التجارب التي تجعلك تعيش كمحقق فعلياً وفي ذات الوقت فهي سلاح ذو حدين ، فهنالك البعض الذي سيرحب بالفكرة مثلي ويبدأ بقضاء ساعات وساعات من أجل الوصول لدليل والبعض الآخر سينظر لها على اساس أنها مضيعة للوقت بشكل كبير جداً ، أي أن عنصر الانغماس في الشخصية تعدى الحدود المسموح بها ليصل بك لحالة من الملل لاسيما أنك ستصل إلى سد في وقت ما في اللعبة سيجعلك هذا حائراً وتائه ، فقد تذهب لعنوان ما من خلال ورقة صغيرة لم تكن لتراها في الطبيعي ولكن احذر ، فكما قلت اللعبة تعتمد على الاختيارات وتوقع عواقب قراراتك وبالتالي توقع أن تذهب لعنوان خاطيء مسبباً بذلك أزمة ما وكل ذلك يرجعني لنقطة أنك يجب عليك التركيز في تاريخ المدينة ، في محادثتك مع الشخصيات الأخرى والذين سيلقون بالأدلة مثل عنوان ما مثلاً دون أن تشعر وبالطبع يحتاج ذلك منك مهارة جيدة في تفهم اللغة الإنكليزية سريعاً حتى وإن كنت تستخدم Subtitles ، فالأحداث ، الاختيارات ، العواقب كلها بين يديك أنت ، فاقرأ المعلومات جيداً واعرف المفيد منها من الضار 

The Sinking City

بالطبع إذا كنت تخطو خطوات سليمة وقد قمت بجمع أفكار وأدلة متنوعة بمختلف ألوانها فحان الوقت للدخول للMind Palace وهو في رأيي تقليدي لأني قد عاشرته في Sherlock Holmes ويعتبر هذا المكان هو ما تلجأ إليه لجمع شتات أفكارك وربط الأدلة مع بعضها البعض بطرق منطقية ودمجهم مثلاً للوصول إلى الحل النهائي ومعرفة ما حدث فعلياً ، وكما قلنا لن تدلك اللعبة على الطريق الصحيح فعليك اكتشافه بنفسك ويعتمد هذا الأمر على خطة Trial and Error فستظل تجرب كل الخيوط مع بعضها البعض إلى أن تصل لجواب منطقي وهو ما جعلني في بعض الأحيان أفقد صبري كثيراً 

The Sinking City

The Sinking City

ظهرت بعض المهارات لدى Charles في التحليل أولها يتمثل في إعادة بناء مسرح الجريمة في عقله واستنباط ما حدث بالضبط ليفتح هذا له أدلة جديدة 

The Sinking City

الجانب النفسي والهلاوس :

The Sinking city

يعتبر ذلك هو ثاني الأمور التي عليك أن تأخذ حيطتك منها فكمحقق عليك التفرقة بين الهلاوس والحقيقة ويحدث ذلك من خلال اكتساب البطل لمهارة الإتزان العقلي لكي يصمد أمام الهلاوس التي تصيب سكان المدينة باستمرار وتجعلهم يرون وحوشاً ، فإن تركت نفسك لهذا الأمر ، سيصل بك ذلك لحد الجنون ومن ثم الموت فيمكن لCharles أن يشعر بوحوش تريد أن تقتله ويتأذى كثيراً بسبب هذا والحقيقة تم تقديم ذلك العنصر بشكل ممتاز سواء من خلال الCutscenes أو أثناء اللعب في المجمل وقد أجادت اللعبة كل تلك العناصر السابقة حتى الآن ولكن القادم للأسف يعتبر سلبي للعبة كثيراً

The Sinking city

 وأولهم أسلوب القتال: 

The Sinking city

جاء أسلوب القتال ركيكاً بشكل غريب وكأني ألعب لعبة Resident Evil 4 من ناحية حركة البطل التي تبدو ميكانيكية جداً أثناء القتال على وجه التحديد ، بالإضافة لبطأ حركة Charles أمام الأعداء الذين يواجههم بشكل يثير الأعصاب الحقيقة فقد عانيت الأمر وخاصة أثناء الAiming ، وقد أحسست أن اللعبة لم تكن مطورة من أجل وجود أسلوب قتال منذ البداية بل لا تحتاجه من الأساس ، فلم يكن اسلوب القتال على المستوى المطلوب تماماً بل قد جعل اللعبة تعود للوراء من الناحية التقنية فيه بدلاً من التقدم للأمام 

The Sinking city

المحتوى:

The Sinking city

بما أنها لعبة عالم مفتوح فلا بد من التكلم عن المحتوى ويؤسفني أن أقول لك أنه مقتصر على القضايا فقط سواء المهمة منها أو الفرعية وحتى الاستكشاف الذي يمكن أن يكافأك بشيء ما غير موجود في اللعبة بل وعلى العكس ، لن يؤدي الاستكشاف إلى أي شيء سوى خوضك معارك مع بعض الوحوش والتي قد تستنفذك بدون داع ، وعلى الصعيد الإيجابي قليلاً فهناك أسلحة لن أقول عليها أنها متنوعة ولكنها كافية بالنسبة لنوع اللعبة فلديك 9mm Pistol ، Revolver ، ٍShotgun وبندقية ولكل سلاح استخدام ما ضد نوع معين من الوحوش كما يتواجد نظام Crafting مرحب به لتستطيع به صنع طلقات لك بالإضافة لوجود أنواع مختلفة من الأفخاخ ، أخيراً تتواجد شجرة مهارات صغيرة لتطوير مهارات Charles لكي يستطيع حمل موارد ، طلقات أكثر على سبيل المثال ، نقاط الحياة ومهارات لصقل إتزانك العقلي للصمود أمام الهلاوس 

The Sinking city

الخصوم:

متنوعين من ناحية ولكل وحش نقطة ضعف وسلاح خاص يقضي عليه ، تميزت بأشكالها الغريبة وكل ذلك مع غياب قتال الزعماء 

The Sinking city

 الرسوم والتصميم:

The Sinking city

بالنسبة للرسوم فجاءت جيدة جداً فقد نجح الفريق المطور بأن يشعرك برعب المدينة من خلال ظلمتها ، وحشتها وكآبتها من شكل البيوت وإلى الشوارع المليئة بالعفن ، نجحت اللعبة في محاكاة عالم مليء بالفوضى والموت فعالم اللعبة يعتبر ميت فعلياً  ولكن التصميم كان سيئاً لأقصى درجة بداية من أوجه الشخصيات المساندة والتي تشابهت بشكل مبالغ فيه وكأن الاستوديو لم يكن لديه الوقت لصقل هذه الأوجه بصورة جيدة وكل ذلك بجانب الNPCs والتي جاءت تصرفاتهم وحركتهم غير منطقية على الإطلاق بصورة أزعجتني خلال اللعب قليلاً فكأنهم غير متواجدين في اللعبة ، لا يتفاعلون لأي شيء حتى ولو كنت تحارب وحوش بجانبهم 

الخلاصة:

أجادت لعبة The Sinking City عنصر القضايا والتحقيق بجانب الجانب النفسي من الهلاوس وغيرها بشكل ممتاز فإن كنت من محبي ألعاب التحقيق التي تعتمد على نفسك كلية فيها و تكون مليئة بالتفاصيل فهذه اللعبة لك أما إن كان صبرك ينفذ سريعاً فأـنصحك بتجربة بسيطة للعبة وإن لم تعجبك لا تحاول الاستماتة والتحامل على نفسك لأنها لن تروقك ، كل تلك العناصر كانت جيدة ولكنها توقفت عند هذا الحد ، وجاءت بقية العناصر سلبية للغاية بصورة دون المستوى والغريب في الأمر أن لعبة بوضعية Sinking city كان بإمكانها التخلي عن كل تلك العناصر وجعل اللعبة متمحورة على القضايا فقط مثل Sherlock Holmes وبوجود نظام التحقيق الجديد ، كنت سأضمن لها الحصول على 9 من 10 على أقل تقدير…



مراجعتنا للعبة The Sinking City ..التحري كما يجب أن يكون !!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة