أخبار عاجلة
Walmart يعود لمخالفة موعد الإصدار لدمى الـAmiibo! -
أداء كارثي للعبة Borderlands 3 بطور إنقسام الشاشة -
إستعدو للمغامرة في أحدث عروض Dragon Ball Z: Kakarot -

في Computex 2019: تقهقر Intel علي كافة الأصعدة!

أتي معرض Computex هذا العام 2019، وشركة Intel ليس لديها أي جديد لتقدمه أمام المنافسين، سوي بعض الوعود!

إن معالجات 10nm من Intel متأخرة للغاية، فالشركة لم تصدر منها سوي بعض الفئات الدنيا المخصصة للحواسيب المحمولة، أما الفئات العليا والمعالجات المكتبية، فهي غير موجودة وغير متاحة حاليا، ولا نعلم متي ستتوفر! الشائعات تتوقع توفرها منتصف عام 2020، مما يعني أن Intel ستمنح AMD عاما كاملا من التفوق التقني بلا منافس!

d4d018829d.jpg

b53fe90c57.jpg

وهو تفوق مستحق، فمعالجات الجيل الجديد من AMD، تتفوق علي غالبية معالجات Intel المكتبية، في الأداء، والسعر واستهلاك الطاقة والخرج الحراري، أي في كافة الجوانب التقنية والمعمارية.

حتي معالج 9900K تم مزاحمته بقسوة في عرش أداء الألعاب بمعالج 3800X من AMD!  بأداء متساو تماما، وبسعر أرخص أيضا بـ 100 دولار، مع استهلاك طاقة وخرج حراري أقل. بل وبتردد أقل أيضا! مما يعني أن كسر سرعة 3800X سيجلب نتائج أفضل بشكل ملحوظ من 9900K حتي مع كسر سرعته!

740f6e0b05.jpg

وفي فئة المعالجات المكتبية ذات الأنوية الكثيرة HEDT، تعرضت Intel للهزيمة أيضا، ليأتي Ryzen 3000 و يغلب ما لدي Intel بوضوح، ولقد برز هذا في مقارنة معالج AMD الجديد Ryzen 3900X الذي يأتي بـ12 نواة، مع معالج Intel 9920X ذو الـ 12 نواة أيضا، ليكتسح الـ 3900X معالج Intel تماما بفارق كبير، رغم تساوي المعالجين في كل شئ: التردد وعدد الأنوية. ورغم أن سعر الـ 3900X هو نصف سعر الـ 9920X!

والأفضل من كل هذا أن 3900X يتفوق باستهلاك طاقة أقل بكثير من 9920X! أقل بـ 60 واط كاملة، أي باستهلاك أقل بنسبة 50%! وهي نسبة مهولة! ونتوقع أن يحدث نفس الشئ في المعالجات ذات الـ 14 والـ 16 نواة أيضا!

79a8be221f.jpg

حتي في مجال معالجات الخوادم والحواسيب الخارقة Servers، تعرضت Intel لهزيمة نكراء، فأقوي ما لديها من معالجات هو معالج Xeon 8280، ويأتي بـ28 نواة فقط، وباستهلاك طاقة كبير يصل الي 200 واط تقريبا! بينما ستصدر AMD معالجات Epyc بـ 64 نواة كاملة، أي أكثر من ضعفي عدد الأنوية! وباستهلاك طاقة ممتاز، لا يتعدي الـ 240 واط!

إن Intel تقف عاجزة بالفعل في هذه الساحة المهمة من الحوسبة، فساحة الخوادم تجلب للشركة حرفيا عشرات المليارات كل عام (وصلت الي 32 مليارا العام الماضي)، وها هي تقف فيها عاجزة بشكل شبه كلي! ليس لديها سوي معالج بـ 28 نواة أمام معالج بـ 64 نواة من AMD!

ولأن Intel تقف عاجزة فما كان منها الا أن لحمت معالجين من Xeon 8280 في حزمة واحدة وأطلقت عليهم اسما جديدا: Xeon 9282، لتحصل علي ما يشبه المعالج الجديد بـ 56 نواة! لكنه ليس معالجا جديدا حقيقيا، وانما التحام معالجين قديمين في حزمة تعبئة واحدة! لا تتوفر الا في أجهزة خوادم خاصة، وباستهلاك طاقة شنيع يتعدي الـ 400 واط للمعالج فقط، مع تبريد مائي معقد للغاية وضخم، وسعر خرافي غير مذكور للعامة، ولا تعرفه سوي Intel فقط!


باختصار لقد صنعت Intel مسخا هجينا بشعا، بعدد 56 نواة واستهلاك طاقة سئ للغاية، فقط كي تحاول منافسة AMD، ثم لم تفلح في النهاية الا في صنع 56 نواة، أمام معالج AMD المزود بـ 64 نواة، وباستهلاك طاقة يبلغ نصف ما لدي Intel، وبسعر في متناول الجميع. وبأداء ليس له مثيل.

بمعني آخر أن أقصي معالج فردي لدي Intel وهو معالج Xeon 8280، يبلغ نصف أداء معالج Eypc من AMD، ويحوي عدد أنوية أقل من النصف وبسعر أعلي! مما ينذر بهزيمة كاملة لـ Intel في سوق الخوادم المربح.

ولا يبدو أن لدي Intel القدرة علي الرد علي هذا التهديد في أي وقت قريب، فهي تحتاج الي اكتمال نضوج دقة تصنيع 10nm الخاصة بها كي تنافس AMD، وهي متأخرة في هذا للغاية، الي درجة أن أقصي ما لديها علي 10nm هي معالجات صغيرة للحواسيب المحمولة باستهلاك طاقة لا يتعدي الـ 28 واط.

وهو الأمر الذي يعني أن Intel أمامها عام ونصف علي الأقل كي ترد علي تهديد AMD في سوق الخوادم، وهو زمن طويل ستحصد فيه AMD بلا شك عشرات العقود. وستتأثر فيه حصة Intel السوقية بشدة.

وفوق كل هذا لم نسمع أي خبر أو حتي شائعة عن البطاقات الرسومية القادمة من Intel، وهي تلك البطاقات التي ادعت الشركة انها ستصدر في 2020، أي العام القادم، ومن المفترض أن نري أخبارا ولو بسيطة عنها من الشركة، أو حتي تلميحات هنا أو هناك، أو حتي حديث سريع عن اخر ما وصت اليه الشركة في عمل البطاقة .. او حتي صور مبدئية لشكلها! أي شئ!

لكن لا، كل ما حصلنا عليه هو صور خائبة لما قد يبدو عليه شكل البطاقات الرسومية عام 2035، وهو أمر لا يهم أحدا البتة! ربما سوي بعض المناقشات الطريفة قبل الافطار!

واذا كان لنا أن نستقرأ من هذا أي شئ، فانه يعني أن بطاقة Intel الرسومية ستتأخر الي نهاية 2020، أو الي عام 2021 بالفعل. وهو أمر ليس مبشرا بالمرة، خصوصا اذا وضعنا في الاعتبار التحديات الجمة أمام Intel في مجال استهلاك الطاقة وتطوير تعريفات القيادة Drivers للرسوم، اضافة الي التوافقية الرجعية من ما سبق من ألعاب! وهو ما تحدثنا عنه باسهاب في هذا الموضوع.

باختصار لقد أتي معرض Computex 2019 و Intel لا جديد لديها لتقدمه علي أي صعيد تقني، لا المعالجات المركزية CPUs و لا الرسومية GPUs، ولم يكن لديها أي رد مقنع علي أسهم AMD، ولا علي تفوقها النوعي في السعر واستهلاك الطاقة، وأداء معالجات الخوادم والمعالجات كثيرة الأنوية.

حتي معالجات الألعاب المكتبية لم يكن لـ Intel ردا مقنعا فيها، وكل ما عرضته هو نسخة منقحة من معالج 9900K، باسم جديد 9900KS وزيادة بسيطة في التردد ستأتي بالقطع بزيادة كبيرة في الخرج الحراري واستهلاك الطاقة، ولن تكفي لصد هجوم معالج 3800X الشرس من ِAMD.

أمام Intel أوقات عصيبة حقا في كل الأسواق الحوسبية العام القادم، وسوف نري اذا ماكانت قادرة علي التربع علي عرش الأداء من جديد مع معالجات 10nm المكتبية، اذا ما كتب لها الصدور في وقت مبكر!



في Computex 2019: تقهقر Intel علي كافة الأصعدة!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة