أخبار عاجلة
تعرف على ميزات كاميرا Pixel 4 -
أبل تكشف موعد إطلاق «iPhone SE 2».. السعر مفاجأة -
مشروع بحثي يهدف إلى تحويل قشور الكاكاو إلى طاقة -

هل يجب إعادة تثبيت نسخة ويندوز على جهازك كل فترة ؟

هل يجب إعادة تثبيت نسخة ويندوز على جهازك كل فترة ؟
هل يجب إعادة تثبيت نسخة ويندوز على جهازك كل فترة ؟
من الواضح أن السبب الرئيسي وراء قيام الأشخاص بإعادة تثبيت ويندوز هو أنه يصبح بطيء مع مرور الوقت. ولكن لماذا ؟  لا مانع من ذكر الأسباب سريعًا وبشكل مختصر في السطور الآتية:
وجود الكثير من برامج بدء الإقلاع: بعض البرامج التي تقوم بتثبيتها على الجهاز تفرض نفسها للتشغيل تلقائيًا مع بداية إقلاع نظام ويندوز؛ لهذا السبب تظهر نافذتها على سطح المكتب أو أيقونتها على شريط المهام بمجرد تشغيل الكمبيوتر. هذه البرامج تؤخر عملية الإقلاع وتجعلك تنتظر بعض الوقت إلى أن يتم الدخول للويندوز، غير ذلك فإنها تستهلك موارد الجهاز في خلفية. إذن، قد يكون الكمبيوتر سريع بما فيه الكفاية ولكن جزء من مشكلة تراجع الأداء هو أن هناك الكثير من برامج بدء الإقلاع والتي يجب عليك تعطيل غير الضروري منها .
استخدام العديد من أدوات الحماية والآمن: غالبًا ما تكون أدوات الحماية ثقيلة للغاية على موارد الكمبيوتر، حيث تستهلك الكثير من المعالج والرامات ووحدة التخزين لأداء جميع وظائفها. لكن لا يحتاج الجميع إلى استخدام العديد من أدوات الحماية - مجرد تثبيت برنامج مكافحة فيروسات كافي جدًا. وفي حال كانت مواصفات جهازك متواضعة.

تثبيت الكثير من البرامج: يؤدي تثبيت برامج كثيرة إلى خلق فوضى في نظام ويندوز، حيث تقوم هذه البرامج بتخزين ملفات DLL كثيرة وملء الريجستري بإدخالات غير ضرورية. كما أن معظم البرامج بعد حذفها تبقى آثارًا لها على الجهاز. لذا إن كنت تقوم بتثبيت الكثير من البرامج، فمن المحتمل أن يكون هذا هو السبب في تراجع الأداء.

تثبيت إضافات كثيرة للمتصفح: إضافات المتصفح شيء أساسي بالنسبة للمستخدمين، فبالنسبة لكل منا تكون هناك إضافات يصعب الاستغناء عنها أثناء تصفح الإنترنت. لكن تثبيت الكثير من الإضافات سيؤدي إلى إبطاء المتصفح لديك بشكل ملحوظ.

بصفة عامة، السبب الرئيسي وراء تباطؤ نظام ويندوز بمرور الوقت هو تخزين الكثير من الأشياء غير المرغوب فيها، فتتراكم رويدا رويدا إلى أن تجعل الويندوز غير قابل للاستخدام؛ لكن لا نستبعد أن هناك حلول أخرى قبل التفكير في إعادة تثبيت ويندوز.

هل هناك طريقة لتجنب تباطؤ الويندوز ؟

توجد هناك بعض الحالات التي ينبغي عليك إعادة تثبيت ويندوز فيها مثل عندما تقوم بالترقية إلى إصدار جديد من ويندوز. فمن الأفضل أن تقوم بعمل تثبيت نظيف للإصدار الجديد بدلًا من الترقية قبل الـ Windows Update . لكن بإختصار، تؤدي الترقية إلى حدوث مجموعة من المشكلات والأخطاء في بعض الأحيان.

كذلك يكون إعادة تثبيت ويندوز امرًا ضروريًا عند ملاحظة تباطؤ شديد في الجهاز حتى وان كنت لا تستخدم الكثير من البرامج، فغالبًا ما تكون إعادة تثبيت ويندوز طريقة أسرع للتخلص من البرامج الضارة وإصلاح مشكلات النظام الأخرى بدلاً من استكشاف الأخطاء وإصلاحها. بينما إذا كان الكمبيوتر يعمل بشكل جيد، فلن تحتاج إلى قضاء ساعات في إعادة تثبيت ويندوز - حتى لو مضت سنوات منذ آخر مرة قمت فيها بتثبيت ويندوز. هذه علامة على أنك تقوم بعمل جيد من ناحية الحفاظ على سلامة الجهاز.

 

إعادة ضبط ويندوز بدلًا من إعادة تثبيت النسخة من الصفر

إذا كنت تنوى إعادة تثبيت ويندوز على جهازك، فيمكنك الاستفادة من خاصية Reset this PC في ويندوز 8/8.1/10 لتسهيل هذا الأمر بحيث يتم إعادة تثبيت ويندوز وإزالة جميع البرامج المثبتة وإعادة ضبط أي تعديلات أخرى على إعدادات النظام، مع الحفاظ على ملفاتك الشخصية بدون الحاجة إلى فلاشة أو إسطوانة DVD والمرور بالكثير من الخطوات المملة.

لكن في حال كنت تستخدم إصدارًا قديمًا من ويندوز، فستكون مضطر إلى حرق النسخة على فلاش ميموري ثم الإقلاع إليها بعد تعديل إعدادات الـ Boot في البيوس ثم متابعة خطوات تثبيت ويندوز. وتأكد من وجود نسخة إحتياطية لجميع ملفاتك قبل البدء في هذه المهمة.



هل يجب إعادة تثبيت نسخة ويندوز على جهازك كل فترة ؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة