أخبار عاجلة

مختبر يزرع دماغًا مصغرًا من خلية بشرية

مختبر يزرع دماغًا مصغرًا من خلية بشرية
مختبر يزرع دماغًا مصغرًا من خلية بشرية

نسخة مصغرة

حين تبرع كاتب العلوم فيليب بول بجزء من لحم ذراعه لمختبر علوم عصبية يعمل على زرع أدمغة مصغرة، كانت نيته المشاركة في بحث عن الآليات الحيوية للعته.

وانتهى الأمر بإنتاج نسخة وراثية مبسطة من دماغه تنمو على طبق بتري دفعته إلى التساؤل عما يجعلنا بشرًا، وفقًا لمراجعة لكتاب بول التي نشرت في دورية نيتشر.

متعمق

كتب بول في نوفمبر/تشرين الثاني إن أغلب الأدمغة المصغرة تموت سريعًا، لكن واحدًا نجا ليشكل جذورًا وينمو ليكون نموذجًا معزولًا لدماغ بشري حي. لم تساوره الشكوك بشأن كون العضية المزروعة شبيهة بالدماغ البشري، فهي لا تمتلك مدخلات حسية. لكنها دفعته إلى التساؤل عن كيفية تعريف البشرية من منظور حيوي.

إذ كتب «لا يسعني أن أدرج هذا المنظور ضمن وصف حسي للجسم البشري،» وأضاف «أنا أكثر وعيًا من ذي قبل لطبيعة أجسامنا المركبة والمشروطة، فنحن تجمعات خلوية.»

ابتكار ثقافي

شرح بول في كتابه التاريخ العنصري للأبحاث الطبية الحيوية وكشف عن تأثر كل عصر بالأحكام المسبقة السائدة وقتها، وفقًا لمراجعة نيتشر.

وكتبت ناتالي كوفلر في المراجعة « يركز الكتاب على أن مفهوم العلم البحت والموضوعي ليس سوى مهزلة،» وأضافت «يرتبط إدراك العلم بالثقافة لا محالة، ولطالما وجد هذا الارتباط.»



مختبر يزرع دماغًا مصغرًا من خلية بشرية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة