جرعة منخفضة من الأسبرين تزيد من خطر حدوث نزيف في الجمجمة

جرعة منخفضة من الأسبرين تزيد من خطر حدوث نزيف في الجمجمة
جرعة منخفضة من الأسبرين تزيد من خطر حدوث نزيف في الجمجمة

اكتشف تقرير جديد أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين قد يزيد من خطر حدوث نزيف في الجمجمة، خاصة بين أولئك الذين ليس لديهم تاريخ في الإصابة بأمراض القلب.

وكان الأسبرين يوصف بجرعات منخفضة في الماضي لكبار السن كوسيلة لتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية عن طريق منع تجلط الدم.

لكن العديد من الدراسات الحديثة قد وجدت أن هذه الفائدة الإيجابية تتجاهل زيادة خطر حدوث نزيف داخلي.

وقد وجدت مراجعة جديدة أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين بانتظام يزيد من خطر حدوث نزيف في الجمجمة، يُعرف باسم النزيف داخل الجمجمة.

ويقول الفريق الذي تقوده كلية الطب بجامعة تشانغ غونغ في تايوان، إن النتائج تظهر أن الدواء يجب ألا يؤخذ إلا من قبل البالغين الذين لديهم أعلى مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل أولئك الذين خضعوا لعملية جراحية.

وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الأسيويين أو لديهم مؤشر كتلة الجسم دون 25 يواجهون أكبر خطر.

وعندما يحدث نزيف في الجمجمة، لا يستطيع الدم الغني بالأكسجين الوصول إلى أنسجة المخ وبدلاً من ذلك يتجمع حول الدماغ، وهذا يمكن أن يضغط على الدماغ، ويؤدي إلى ضرر دائم أو حتى الموت، وفقا لعيادة كليفلاند.

 

- 11



جرعة منخفضة من الأسبرين تزيد من خطر حدوث نزيف في الجمجمة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة