رغم التقدم الطبي..ارتفاع الوفيات المبكرة بسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية

رغم التقدم الطبي..ارتفاع الوفيات المبكرة بسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية
رغم التقدم الطبي..ارتفاع الوفيات المبكرة بسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية

ارتفع عدد الوفيات المبكرة بسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية لأول مرة منذ 50 عاما مع استمرار أزمة السمنة في بريطانيا، وفقًا لتقرير صدر اليوم.

بين عامي 2014 و 2017، ارتفع عدد الأشخاص الذين ماتوا بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية قبل سن 75 – وهو تعريف الوفاة “المبكرة” – لأول مرة منذ الستينيات.

يتزايد عدد الوفيات القلبية بين الأشخاص دون سن 65 عامًا، مما يشير إلى ضعف الحالة الصحية في سن مبكرة.

وقال سيمون جيليسب، الرئيس التنفيذي لمؤسسة القلب البريطانية، التي جمعت التقرير:: إننا نشعر بقلق عميق إزاء هذا الانعكاس، ففي المملكة المتحدة، أحرزنا تقدماً هائلاً في تقليل عدد الأشخاص الذين يموتون بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، لكننا نرى الآن المزيد من الناس يموتون كل عام بسبب أمراض القلب والدورة الدموية في المملكة المتحدة قبل بلوغهم سن الخامسة والسبعين أو حتى الخامسة والستين.

أكثر من 15 مليون بالغ في المملكة المتحدة يعانون من السمنة المفرطة – 28 في المائة من السكان البالغين.

وقال السيد جيليسبي: لا تزال أمراض القلب والدورة الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة في المملكة المتحدة، حيث يتعرض الملايين للخطر بسبب حالات مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

“ارتفاع مستويات السمنة يعني أن صحة القلب في المستقبل لأكثر من ربع البالغين في المملكة المتحدة في خطر”.

على مدى عقود، انخفضت الوفيات قبل سن 75 بسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية بشكل مطرد، من 162.538 في عام 1971 إلى 41.042 في عام 2014.

ولكن منذ عام 2014، ارتفعت الوفيات عامًا بعد عام إلى 42384 في عام 2017، بزيادة قدرها 3.2 في المائة.

 

- 9



رغم التقدم الطبي..ارتفاع الوفيات المبكرة بسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة