بلو أوريجين تكشف عن خطتها الطموحة لبناء محطة على القمر

بلو أوريجين تكشف عن خطتها الطموحة لبناء محطة على القمر
بلو أوريجين تكشف عن خطتها الطموحة لبناء محطة على القمر

تسعى شركة بلو أوريجين المتخصصة في صناعة الصواريخ الفضائية إلى بناء محطة دائمة للبشر على سطح القمر، وفق الخطه الطموحة للعودة إلى القمر التي كشف عنها مالك الشركة جيف بيزوس الذي يشغل أيضًا منصب المدير التنفيذي لشركة أمازون.

العودة إلى القمر

وأعلنت الشركة عن خططها التي طال انتظارها، في مؤتمر صحافي مشوق، عرض خلاله بيزوس المركبة الفضائية، بلو مون، القادرة على نقل 6.5 أطنان إلى سطح القمر.

وقال بيزوس «استغرق العمل على تصميم بلو مون ثلاثة أعوام، لتصبح مركبة كبيرة جدًا قادرة على الهبوط على القمر، وسيكون هبوطها على سطح القمر دقيقًا وسلسًا بوزنها البالغ 3.6 أطنان مترية، وهي تمتاز بتصميمها البسيط جدًا ما يجعلها قادرة على نقل مجموعة كبيرة ومتنوعة من الحمولات على سطحها العلوي وتأمينها.»

و

إن «المشكلة التي سنواجهها في المدى البعيد، هي فقدان الطاقة على كوكب الأرض؛ والحل أن نبحث عن مصادر الطاقة في أماكن أخرى من نظامنا الشمسي.»

وتعتزم الشركة إطلاق مركبة بلو مون، بالاستعانة بصاروخ نيو جلين، أحدث وأقوى صواريخها، الذي يمتاز بمحركه الجديد من طراز بي إي-7، ويعمل بالهيدروجين والأكسجين السائل وينتح محركه قوة دفع يصل إلى نحو 4.5 طن ويحتوي صمامًا ذو كفاءة عالية، وهو أمر مهم جدًا لمحرك الهبوط. وقال بيزوس «إنها مركبة مذهلة ستنطلق إلى القمر للمرة الأولى في أقرب وقت من الصيف المقبل.»

وأشار بيزوس أيضًا، إلى أن النسخة المعدلة من مركبة الهبوط بلو مون قد تكون قوية إلى درجة تكفي لحمل مركبة نقل مدمجة لرواد الفضاء إلى سطح القمر.

ووصف الموقع الإلكتروني للشركة عمليات الهبوط المستقبلية على القمر بأنها ستكون دقيقة وسلسة، لتعزيز وجود البشر المستمر على سطح القمر.»

مستقبل الفضاء

وتحدث بيزوس أيضًا، عن رؤيته لمستقبلٍ يستطيع البشر فيه العيش والعمل في مستعمرات فضائية عملاقة، على غرار تصميمات الفيزيائي جيرارد أونيل لأسطوانات ضخمة قادرة على  أن تؤوي المستوطنين من خلال الدوران لتوفير الجاذبية.

وعلى الرغم من التكلفة المرتفعة والصعوبات الكثيرة لرحلات الفضاء، وتواتر الأنباء بين الحين والآخر، عن استجواب الكونجرس الأمريكي لمسؤولي وكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) حول فشلها في التوصل إلى خطط للوصول إلى القمر بحلول العام 2024؛ قالت الشركة «نحن مستعدون لدعم ناسا في الوصول إلى القمر، وتنفيذ مهام هبوط بشرية، بحلول العام 2024، باستخدام بلو مون.»

مساعدة صغيرة من ناسا

وأعلنت شركة بلو أوريجين عن طموحها لبناء مستعمرة على القمر، لأول مرة، في مارس/آذار 2017؛ وقال بيزوس حينها «حان وقت عودة الولايات المتحدة إلى القمر مجددًا، لكن هذه المرة العودة تهدف إلى البقاء مع أن المستعمرة القمرية الدائمة تبقى مشروعًا صعبًا ومكلفًا. وأدرك أن الكثيرين متشوقون لرؤية هذا الحدث.»

وتسعى الشركة إلى الحصول على دعم ناسا والحكومة الأمريكية في هذه المحاولة. واختيرت من بين 10 شركات لاقتسام الدعم الذي قدمته ناسا لتمويل أبحاث القمر؛ ويبلغ 10 ملايين دولار.

فضاء مزدحم

وليست شركة بلو أوريجين الوحيدة في مجال السعي للعودة إلى القمر مجددًا، إذ أعلنت شركة سبيس إكس عن خططها المستقبلية لاستعمار القمر، وتستعد ناسا ووكالة الفضاء الصينية ووكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) لإرسال رحلات قمرية مأهولة.

ونتيجة لمشاركة مؤسسات عديدة في هذه الجهود، يبدو أن عودة البشر إلى القمر أصبحت مسألة لا يحدها إلا الوقت، فلننتظر  ونرَ.



بلو أوريجين تكشف عن خطتها الطموحة لبناء محطة على القمر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة