أخبار عاجلة

الرحلات الفضائية الطويلة تسبب امتلاء أدمغة رواد الفضاء بالسوائل

الرحلات الفضائية الطويلة تسبب امتلاء أدمغة رواد الفضاء بالسوائل
الرحلات الفضائية الطويلة تسبب امتلاء أدمغة رواد الفضاء بالسوائل

دماغ فضائي

لا ريب أن انعدام الوزن في الفضاء مصدر للإزعاج، إذ يتطلب من رواد الفضاء ربط أنفسهم قبل النوم حتى لا ينجرفوا ويطفوا في أنحاء المركبة، إلا أن إبقاء الأعضاء الداخلية لأجسامهم في مكانها أمر أصعب.

ويبدو أن السوائل ترتفع إلى أدمغة رواد الفضاء خلال رحلات الفضاء الطويلة، ما يجعل أدمغتهم تتمدد. وحتى بعد شهور من العودة إلى الأرض، تظل البطينات الدماغية لرواد الفضاء متضخمة، وهي حويصلات داخل المخ تحتوي على سوائل مخية، وتؤدي إلى حدوث مشكلات في البصر ومشكلات طبية أخرى، وفقًا لبحث نشر الاثنين في دورية وقائع الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم.

بالونات الماء

وجدت الدراسة التي أجراها فريق كبير من علماء الأعصاب الأوروبيين، أن بطينات المخ لدى 11 رائد فضاء روسي عادوا إلى الأرض توسّعت أكثر من 11%، لتراكم السوائل في أدمغتهم. وبعد سبعة أشهر من عودتهم، كانت البطينات أكبر بنسبة 6% من المعتاد، واستنتجت الدراسة أنه توجد علاقة بين انتفاخ البطينات وحالات تدهور البصر لدى رواد الفضاء.

حماية الدماغ

لا يعرف الأطباء إن كان التأثير سيزداد في رحلات الفضاء الطويلة، لأنه مجال جديد في الطب. وقالت أنجيليك فان أومبرجن، عالمة الأعصاب في جامعة أنتويرب لصحيفة نيو ساينتست «علينا فحص الدماغ والبصر والإدراك لأننا لا نعرف تأثير السفر الفضائي على كل ذلك، وعلينا فحص رواد الفضاء الذين قضوا فترات مختلفة في الفضاء لنرى إن كان التأثير يزداد بصورة مستمرة. أما اليوم، فلا أحد يعرف.»



الرحلات الفضائية الطويلة تسبب امتلاء أدمغة رواد الفضاء بالسوائل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة