أخبار عاجلة
Wargroove تصدر على جهاز سوني المنزلي PS4 في 23 يوليو -
DC Universe Online تصدر في 6 أغسطس على منصة Switch -
Galaxy S11 ينسحب؟ اضراب وغضب موظفي امازون! -

دراسة تظهر أن لبعض الناس قدرة غريبة على التنبؤ بالمستقبل

دراسة تظهر أن لبعض الناس قدرة غريبة على التنبؤ بالمستقبل
دراسة تظهر أن لبعض الناس قدرة غريبة على التنبؤ بالمستقبل

عرافون

إن تنبأ خبير مشهور بأحداث مستقبلية، فالاحتمال الأكبر أنه مخطئ. وأظهرت الأدلة العلمية أن أفضل المتنبئين بأحداث العالم المستقبلية يمتازون بالعمومية، ولديهم اطلاع على مختلف المجالات، وفقًا لمقتطفات من كتاب جديد، لأنهم أقل تأثرًا بالتحيز. ومن ناحية أخرى، يقدم المتخصصون في مجالات محددة جدًا تنبؤات أقل دقة لأن رؤيتهم الاختصاصية للعالم تحد من قدرتهم على التنبؤ.

متعددو الاهتمامات

يظن كثيرون أن الأشخاص الذين كرسوا حياتهم لدراسة مجال واحد يستطيعون التنبؤ بمستقبل هذا المجال بصورة أفضل من غيرهم، لكن بيانات جديدة لتجربة استمرت 20 عامًا، وبدأت في العام 1984 تبين عكس ذلك. وفي تلك التجربة، قُسّم الناس إلى مجموعتين، خبراء وأكاديميون متمرسون ضد أشخاص عموميين -وهم أشخاص يقرأون بشراهة، ولديهم اهتمامات متنوعة- في مسابقة للتنبؤ بأحداث اقتصادية وسياسية بعيدة وقريبة.

ويميل الناس إلى تفضيل آراء الخبراء الواثقين، لكن الفوز الساحق كان لمجموعة العموميين، وفقًا لصحيفة ذي أتلانتك. وفشل المختصون بطريقة أو بأخرى في التنبؤ بالانهيار السريع للاتحاد السوفيتي لأنهم فسروا الأدلة بوجهات نظرهم المحددة، وتفوق عليهم العموميون.

ثقة زائدة

وفقًا للدراسة التي استمرت 20 عامًا، تعلم ذوو الاهتمامات المختلفة من أخطائهم، وازداد تعصب الخبراء المتخصصين في مجالات محددة لآرائهم، وألقوا اللوم على بعض المتغيرات الصغيرة التي لا يمكن التنبؤ بها، وعدّوها السبب في عدم دقة بياناتهم، وازدادت ثقتهم في معتقداتهم.

وقال فيليب تيتلوك، العالم الذي قاد الدراسة التي استمرت عشرين عامًا «نجد غالبًا علاقة عكسية غريبة بين ثقة المتنبئين بتنبؤاتهم، وبين نجاحهم في التنبؤ بالمستقبل.»



دراسة تظهر أن لبعض الناس قدرة غريبة على التنبؤ بالمستقبل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة