ما مدى معرفتك عن حصوات المرارة ؟

 

# ما مدى معرفتك عن –  سلسلة التثقيف الصحي.

 

لأن الوقاية خير من العلاج, والوقاية تستلزم المعرفة العلمية الصحيحة, سنأخذكم معنا في رحلة علمية ممتعة نعرض لكم فيها أشيع الأمراض وأكثرها انتشارًا : تعريفها, أعراضها, مسبباتها, الفئة الأكثر عرضة للإصابة بها وكيفية الوقاية منها.

الرحلة الأولى: ما مدى معرفتك عن حصوات المرارة ؟

ما هي حصوات المرارة :

في الواقع هي ليست حصوات حقيقية, وإنما تكتلات متصلبة لمواد كيميائية تتشكل داخل المرارة, ذلك العضو كيسي الشكل المتواجد أسفل الكبد الذي يختزن العصارة الصفراوية التي تفرزها الخلايا الكبدية ويضخها بعد ذلك إلى الأمعاء.

إن وجود تلك الحصوات في المرارة بحد ذاتها لا بسبب الألم, يحدث الألم عادة عندما تتحرك إحدى تلك الحصوات لتسد مجرى القناة المرارية محدثةً بذلك ألم مغصي شديد في الربع العلوي الأيمن من البطن.

ما أنواع الحصوات المرارية :

تصنف الحصوات المرارية  حسب تركيبها إلى :

  • حصوات كوليسترولية :

وهي الأشيع حيث تمثل ما نسبته 80%, وهي ذات ألوان صفراء مخضرة تتكون من تكثف الكوليسترول مع عناصر أخرى.

  • الحصوات الصبغية :

وهي أصغر حجمًا وأغمق لونًا, وهي تتكون بشكل أساسي من مادة البيليروبين التي تفرزها الخلايا الكبدية إلى المرارة .

 

ما هي أعراض الإصابة بحصوات المرارة :

لا يشتكي عادة المصابون بالحصوات المرارية أي أعراض مالم تتحرك إحدى تلك الحصوات لتسد مجرى القناة المرارية, حينها يشتكي المصابون عادة بالأعراض التالية :

  • ألم مغصي شديد مفاجئ يتطور سريعًا في الربع العلوي الأيمن من البطن, قد يمتد إلى أسفل عظمة القص (عظمة منتصف القفص الصدري) يستمر الألم عدة دقائق إلى بضع ساعات.
  • ألم في الظهر بين الكتفين.
  • ألم في الكتف الأيمن.
  • أعراض هضمية تتضمن :غثيان, إقياء, سوء الهضم, حرقة المعدة, حس الانتفاخ وغازات.

 

ما هي أسباب الإصابة بالحصوات المرارية:

رغم أن أسباب تشكل الحصوات المرارية لاتزال غير واضحة تمامًا, إلا أنه من المحتمل أن تكون العوامل التالية سببًا لتشكلها:

  • احتواء العصارة الصفراوية على كمية كبيرة من الكوليسترول:

بشكل طبيعي تحتوي العصارة الصفراوية على كمية كافية من المركبات الكيميائية التي تقوم بإذابة الكوليسترول المفرز من الخلايا الكبدية.

إلا أنه في حالة إفراز كميات كبيرة من الكوليسترول تفوق قدرة العصارة على إذابتها, ستتراكم جزيئات الكوليسترول تلك وتتكثف مكونة بذلك بلورات صلبة وأحيانًا حصوات.

  • احتواء العصارة الصفراوية على كمية كبيرة من مادة البيليروبين :

البيليروبين هي مادة كيميائية تتكون في الكبد نتيجة تحطيم كريات الدم الحمراء ويتم إفرازها إلى المرارة ليتم طرحها بعد ذلك إلى الأمعاء والتخلص منها مع البراز.

في بعض الحالات المرضية مثل تشمع الكبد, التهاب القنوات الصفرواية وبعض الاضطرابات الدموية يقوم الكبد بإنتاج كميات كبيرة من مادة البيليروبين مما قد يؤدي إلى تكثفها على شكل حصوات مرارية

  • عدم تفريغ المرارة بشكل صحيح :

في حال عدم تفريغ المرارة بشكل كامل أو كافٍ, ستتكثف العصارة الصفراوية مكونة حينها حصوات.

 

 

عوامل تزيد من نسبة الإصابة بالحصوات المرارية :

  • الإناث أكثر عرضة من الذكور.
  • بلوغ سن الأربعين فأكثر.
  • أصحاب البشرة الفاتحة أكثر عرضة من ذوي البشرة السمراء.
  • البدانة.
  • قلة الحركة.
  • الحمل.
  • تناول الأغذية الغنية بالدهون والكوليسترول.
  • قلة تناول الأغذية الغنية بالألياف.
  • قصة عائلية للإصابة بحصوات المرارة.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • فقدان الوزن خلال فترة قصيرة.
  • تناول مستحضرات هرمون الاستروجين الدوائية مثل مانعات الحمل الفموية .
  • الإصابة ببعض الأمراض الكبدية.

 

كيفية الوقاية من حصيات المرارة :

  • حافظ على وزن صحي مثالي, فالبدانة تزيد من خطر إصابتك بالحصوات المرارية
  • اعمل على تخفيف كمية السعرات الحرارية المتناولة وزيادة النشاط الجسدي.
  • احذر من خسارة الوزن السريعة, عليك أن تمنح جسدك الوقت الكافي لخسارة الوزن بحيث لا تزيد عن (0.5 – 1 ) كجم أسبوعيًا.
  • تناول ما لا يقل عن ثلاث وجبات يوميًا تحتوي على كمية معقولة من الدهون , تجنب الوجبات قليلة السعرات الحرارية (أقل من 800 سعرة حرارية يوميًا) والوجبات الضخمة.
  • اتبع حمية غذائية غنية بالألياف.
  • أظهرت دراسة حديثة أن تناول كمية معتدلة من زيت الزيتون يوميًا (ملعقتين تقريبا) تقلل من خطر الإصابة بالحصوات المرارية.

 

 

ترجمة وإعداد:

د. يوسف دياربكرلي

طبيب مقيم جراحة عامة

 

- 3



ما مدى معرفتك عن حصوات المرارة ؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة