الموجات الصوتية قد تحمل كتلة سالبة

الموجات الصوتية قد تحمل كتلة سالبة
الموجات الصوتية قد تحمل كتلة سالبة

تحديث مهم

نعرف من الفيزياء التقليدية أن الموجات الصوتية تقلبات عديمة الكتلة في الضغط، تنتقل عبر مواد مثل الهواء والماء وطبلة الأذن، ولا تنتقل في الفراغ. ولهذا كان الاكتشاف الجديد بأن للموجات الصوتية كتلة ضئيلة صادمًا للعلماء، إذ كانت الإجابة أمام أعينهم لقرون. ووفقًا لتقرير مجلة ساينتفك أمريكان، يبدو أن للموجات الصوتية كتلة سالبة، وأنها تندفع ببطء إلى الأعلى بدلًا من السقوط على الأرض.

مساعدة صغيرة

وجد بحث جديد نُشر في دورية فيزيكال ريفيو ليترز أن الموجات الصوتية تحمل كميات ضئيلة من الكتلة على صورة فونونات صغيرة تشبه الجسيمات.

واكتشف أحد العلماء المشاركين في الدراسة ظاهرة الجاذبية السلبية هذه سابقًا، لكن ذلك كان مقتصرًا على انتقال الصوت عبر مواد محددة اسمها الموائع الفائقة، والتي تتدفق فيها الموجات دون مقاومة. ولكن في هذه الدراسة الجديدة، وجد الفيزيائيون أن الموجات الصوتية قد تحمل كتلة أيضًا في السوائل التقليدية، وحتى في المواد الصلبة والغازات.

أمام أعيننا

إذا تأكد هذا البحث، فهذا يعني أن علماء الفيزياء كانوا مخطئين بشأن شيء كنا نظن أنه بسيط جدًا لدرجة أنه يُدرَّس في المدرسة المتوسطة. لكن تكرار هذا الاكتشاف الجديد قد يكون صعبًا، لأن التقنيات الحديثة ليست حساسة بدرجة كافية لقياس الكميات الضئيلة من الكتلة، والتي قد تحملها الموجات الصوتية، وفقًا لساينتفك أمريكان. ولا يستطيع العلماء اليوم تفسير تدفق كتلة الفونونات مع الموجات الصوتية.



الموجات الصوتية قد تحمل كتلة سالبة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة