العلماء يعدون بصور أكثر وضوحًا للثقب الأسود

العلماء يعدون بصور أكثر وضوحًا للثقب الأسود
العلماء يعدون بصور أكثر وضوحًا للثقب الأسود

تعد صورة الثقب الأسود التي نشرها علماء يوم الأربعاء بمثابة الرصد المباشر الأول على الإطلاق لثقب أسود عبر شبكة التلسكوبات العملاقة «إيفنت هورايزون.» فضلًا عن أنها دليل يدعم نظرية النسبية العامة لآينشتاين.

لكن الصورة التي نشرها العلماء والتي تظهر حلقة برتقالية اللون متوهجة، كانت غامضة ومشوشة بعض الشيء. لهذا تعهد العلماء من شبكة إيفنت هورايزون التي التقطت الصورة، بأن تكون الصورة التالية ستكون أوضح بكثير.

تتألف «تلسكوبات إيفنت هورايزون» من شبكة تلسكوبات راديوية موزعة حول العالم. وبوسع العلماء التعامل مع هذه الشبكة وكأنها قرص تلسكوبي واحد بحجم الكوكب عن طريق جمع البيانات ودمجها معًا. ما سهل عليهم عمليات رصد الأجرام الصغيرة أو البعيدة كالثقب الأسود في مركز مجرة «إم 87.» لكن قلة عدد التلسكوبات في الشبكة حال دون التقاط صورة ذات دقة عالية.

وأوضح «شيب دويليمان» مدير شبكة التلسكوبات خلال البث المباشر يوم الأربعاء أن عددًا من التلسكوبات انضمت إلى الشبكة منذ بدء عملية جمع بيانات الثقب الأسود لمجرة إن 87، ما يعني أن أي صور مستقبلية ملتقطة ستكون بلا ريب أكثر وضوحًا ودقة. وأشار أيضًا إلى إمكانية تنقية الصورة الحالية باستخدام خوارزميات خاصة.

التقطت الصورة الحالية بالاعتماد على شبكة تلسكوبات بوسعها التقاط أطوال موجبة صغيرة تصل إلى ملليمتر واحد. ويطمح دويليمان إلى أن يحقق قياس أقل يصل إلى 0.87 ملليمتر، وهذا من شأنه أن يزيد من دقة الصور المستقبلية بنسبة 13%.

قد تتطور شبكة إيفنت هورايزون لتتجاوز أيضًا نطاق الأرض. إذ قال دويليمان معربًا عن رغبته وأمله في الاعتماد أيضًا على التلسكوبات المدارية، «لا يكفينا شبكة رصد عالمية مقتصرة على الأرض، نحن نطمح إلى الامتداد إلى الفضاء.»

وهذا يبشر بإمكانية الحصول على صور أكثر دقة للثقوب السوداء في المستقبل. وقد يعين شبكة إيفنت هورايزون أيضًا على تحقيق هدفها أخيرًا بالتقاط صورة للثقب الأسود فائق الضخامة في منطقة «الرامي أ» في مركز مجرة درب التبانة.



العلماء يعدون بصور أكثر وضوحًا للثقب الأسود

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة