أخبار عاجلة

تقنيات كريسبر جديد تستخدم في تعديل الحمض النووي البشري لأول مرة

تقنيات كريسبر جديد تستخدم في تعديل الحمض النووي البشري لأول مرة
تقنيات كريسبر جديد تستخدم في تعديل الحمض النووي البشري لأول مرة

تعديل الحمض النووي

يستخدم الباحثون تقنية كريسبر كاس9 كي يقطعوا الحمض النووي عند نقاط معينة بدقة كبيرة. لكننا نحتاج أحيانًا إلى قص تسلسل كامل من الحمض النووي، ولدينا حاليًا نوع من تقنيات كريسبر تؤدي هذه الوظيفة.

وقالت يان تشانج، الباحثة في جامعة ميشيجان، في بيانٍ صحافي «كريسبر كاس9 مقصٌ جزيئي يتحرك على الحمض النووي ويقطعه عند نقطة محددة، أما كريسبر كاس3 فيتحرك على الحمض النووي ويحذف منه أجزاء يزيد طولها عن عشرات آلاف القواعد.»

وأضافت «إنه يشبه آلة تقطيع ذات محرك.»

الجزء المحذوف

ونشرت تشانج وزملاءها الدراسة في دورية موليكيولار سيل يوم الإثنين الماضي، وأوضحوا فيها أنهم استخدموا النوع الأول من تقنية كريسبر كاس3 كي يحذفوا أجزاءً من الحمض النووي تتراوح أطوالها من 300 إلى 100 ألف زوج من القواعد ضمن جذعية جنينية بشرية وخلايا إتش إيه بي1.

وتعد هذه أول تجربة تستخدم فيها تقنية كريسبر كاس3 في خلايا بشرية، ويعتقد الباحثون أنها ستستخدم في مجموعة من التطبيقات المستقبلية.

فمثلًا، قد يستخدم العلماء هذه التقنية في حذف أجزاء الحمض النووي غير المشفرة، وهي الأجزاء التي لا تحمل تعليمات إنتاج بروتينات ووظائفها غير معروفة، وبعد ذلك يراقبوا ما سيحدث. ما سيساعدهم في تتبع أجزاء الحمض النووي المرتبطة بأمراض معينة.

وربما يستخدمونها كنظام لتوصيل بعض الأدوية الوراثية إلى أهدافها.



تقنيات كريسبر جديد تستخدم في تعديل الحمض النووي البشري لأول مرة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة