أخبار عاجلة

روبوتات ذاتية القيادة تكافح الحرائق الخطرة على رجال الإطفاء

روبوتات ذاتية القيادة تكافح الحرائق الخطرة على رجال الإطفاء
روبوتات ذاتية القيادة تكافح الحرائق الخطرة على رجال الإطفاء

ثنائي ديناميكي

يستعد زوج من روبوتات الإطفاء للبد بالعمل، إذ قدمت شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة في معهد طوكيو الوطني للحرائق والكوارث روبوتي إطفاء لهما عجلات ذاتية القيادة، مصممين لمكافحة الحرائق الضخمة كتلك التي تحدث في المحطات البتروكيميائية، بهدف تجنيب رجال الإطفاء الخطر.

خرطوم ومدفع

تستخدم ربوتات شركة ميتسوبيشي -الروبوت الخرطوم والروبوت المدفع- مجموعةً من حساسات الليزر وتحديد المواقع للوصول إلى موقع قريب من الحريق. يتوجه الروبوت الخرطوم إلى مخرج إطفاء أو أي مصدر مائي آخر، ويمد خرطوم المياه نحو الروبوت المدفع ويصله به، وعندها يرش الروبوت المدفع الحريق بالمياه أو بالرغوة، بعد أن يتصل بالمصدر المائي، فيخمد الحريق دون تعريض حياة رجال الإطفاء للخطر.

عمل جماعي

صممت شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة الروبوتات التجريبية حديثًا، لتكون جزءًا من نظام إطفاء الحرائق، ويضم روبوتًا متخصصًا بإعادة التشغيل والمراقبة ونظام قيادة. ويتسع النظام بأكمله في مركبة نقل مخصصة تنقل المعدات لموقع الحريق.

لم تؤكد شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة بعد إن كان النظام سيوضع في الخدمة، وفقًا لموقع نيو أتلاس، لكن استنادًا إلى الفيديو الدعائي، فإن فوائد النظام المتوقعة والمتمثلة في مساعدة برامج الروبوت الذاتية لرجال الإطفاء في مكافحة الحرائق الخطيرة كبيرة جدًا.



روبوتات ذاتية القيادة تكافح الحرائق الخطرة على رجال الإطفاء

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة