علماء يستعينون بالطباعة ثلاثية الأبعاد لإصلاح إصابات الرياضيين

علماء يستعينون بالطباعة ثلاثية الأبعاد لإصلاح إصابات الرياضيين
علماء يستعينون بالطباعة ثلاثية الأبعاد لإصلاح إصابات الرياضيين

نجح فريق مهندسين حيويين في إنتاج أنسجة باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد يستطيع الأطباء الاستعانة بها مستقبلًا لشفاء إصابات الرياضيين في مفاصلهم مثل الركبة والكاحل والمرفق بعد أن ظنوا أنها وضعت نهايةً لمسيرتهم الرياضية. وقال الباحث شون بيتنر من جامعة رايس في بيان صحافي «أرى أنها ستكون أداةً قويةً لمساعدة أصحاب الإصابات الرياضية الشائعة.»

شرح بيتنر وزملاؤه الباحثون من جامعة رايس وجامعة ماريلاند في ورقة بحثية نشرت في دورية آكتا بيوماتيرياليا جهودهم المبذولة لهندسة زرعة تدفع النسيج العظمي الغضروفي الموجود في نهايات العظام الطويلة إلى التكاثر في الجسم. إذ واجه الباحثون تحديًا في تقليده بسبب تغيرات تركيبه، أي تحوله من غضروف إلى عظم. استعان الباحثون بمواد مختلفة لإنتاج كل جزء من هيكل النسيج العظمي الغضروفي بالطباعة ثلاثية الأبعاد مثل مزيج بوليمرات للغضروف والسيراميك للعظم. وأضافوا أيضًا مسامات للهيكل لتتمكن الأوعية الدموية والخلايا في الجسم من الدخول فيه، ما قد يتيح للزرعة الاندماج بسلاسة مع الجسم المستقبل لتساعد في شفاء العظم المصاب أو الغضروف. تتمثل الخطوة التالية في معرفة كيفية طباعة الزرعات لملاءمة مرضى معينين. وعلى الرغم من أن أغلب المستقبِلين سيكونون رياضيين، لكن بيتنر أشار إلى أن الإصابات العظمية الغضروفية ليست حكرًا على الرياضيين فحسب، فالجميع معرض لها. وقد نستفيد جميعنا من هذه الأنسجة إن نجح الفريق في تطويرها وبنائها بصورة ممتازة.



علماء يستعينون بالطباعة ثلاثية الأبعاد لإصلاح إصابات الرياضيين

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة