مقعد مرحاض عالي التقنية لاكتشاف القصور القلبي

ابتكر فريق من الباحثين في معهد روتشستر للتقنية نظام مراقبة فريد للقلب والأوعية الدموية من آخر مكان يمكن أن تتصوره...إنه مقعد المرحاض. يستطيع هذا المقعد مساعدة المستشفيات على مراقبة المرضى المعرضين لخطر الإصابة بقصور القلب الاحتقاني، أو ، يكتشف هذا المرحاض إن كان قلب المريض على وشك التوقف.

وشرحت الورقة البحثية التي نشرت في مجلة الأبحاث الطبية على الإنترنت «سيُخصَص هذا الجهاز لتحليل معطيات تغير حالة المريض في المنزل بطريقة جديدة لم تكن متاحة سابقًا.»

حقوق الصورة: A. Sue Weisler/RIT

يقيس الجهاز المدمج في المقعد معدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الأكسجين في الدم، وتحلل الخوارزميات الموجودة في الجهاز جميع تلك البيانات وتُعلم أقارب المريض عند تدهور حالته.

أثبتت التجربة التي شملت 18 شخصًا خلال فترة ثمانية أسابيع دقة المقعد، وقال فريق الباحثين في الدراسة «حصلنا على دقة التقدير السريري لجميع البيانات المأخوذة من المقاعد مقارنةً بالمعايير الصحية لكل مريض.»

يهدف الابتكار إلى خفض معدل إعادة إدخال المرضى الذين يعانون من قصور القلب الاحتقاني للمستشفيات، ويخطط الفريق لتقديم الجهاز إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للحصول على الرخصة لإطلاقه.

الخطر القاتل

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (الأمريكي)، يموت نحو 630,000 أمريكي نتيجةً لأمراض القلب كل عام، أي ما يمثل واحدًا من بين كل أربع حالات وفاة، تعد أمراض السكري والسمنة وسوء التغذية ونقص النشاط البدني، أخطر الأمراض التي تؤدي إلى الوفيات.

وقال نيكولاس كون، الزميل في مرحلة ما بعد الدكتوراة في معهد روتشستر للتقنية والباحث في مشروع مقعد المرحاض «يعاد إدخال 25 بالمئة من المرضى الذين يعانون من قصور القلب الاحتقاني خلال 30 يومًا بعد خروجهم من المستشفى. وبعد 90 يومًا من الخروج من المستشفى، يعاد إدخال 45 بالمئة من المرضى. وتقوم مراكز الرعاية الطبية والخدمات الطبية بفرض عقوبات على المستشفيات لإعادة إدخال المرضى بسبب قصور القلب بعد المرة الأولى التي استقبلتهم المستشفى فيها.»

معالجة جديدة

يرى الباحثون أن فكرة تزويد المرضى الذين عانوا من قصور في القلب بمقعد المرحاض هذا قد توفر مئات آلاف الدولارات على أنظمة المستشفيات من خلال خفض معدل إعادة إدخالهم بعد حادثة تالية، والخلاصة أن قصور القلب الاحتقاني مشكلة تتعلق بطريقة ضخ قلبك للدم، وليس موتًا محتمًا.

على الرغم من عدم وجود علاج في كثير من الأحيان، يمكن علاج قصور القلب بعدد من الاستراتيجيات، وفقًا لجمعية القلب الأمريكية، وهي بدأ من تغيير نمط الحياة والأدوية وحتى الرعاية المستمرة. بالإضافة إلى أن نظام المراقبة القائم على مقعد المرحاض يسهل هذه الخطوات كثيرًا على المرضى وأقاربهم الأصحاء في آن.



مقعد مرحاض عالي التقنية لاكتشاف القصور القلبي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة