باحثون يطورون علاجًا تجريبيًا ضد الإنفلونزا

باحثون يطورون علاجًا تجريبيًا ضد الإنفلونزا -

يودي فيروس الإنفلونزا بحياة نحو 650 ألف شخص سنويًا ويسبب السقم للكثيرين، ولا يكفي حصولك على اللقاح السنوي لحمايتك من الإصابة به بسبب ظهور سلالات جديدة من الفيروس لا يحمي اللقاح منها. لكن الأطباء متحمسون لعلاج تجريبي جديد يوفر حمايةً ضد سلالات إنفلونزا عديدة حتى على مستوى الإنتان المميت، وفقًا لإن بي آر. لكن توجد بضعة تحذيرات من هذا العلاج ومنها عدم اختباره على البشر بعد، لكنه قد يكون العلاج الذي طال انتظاره.

وصفت ورقة بحثية العلاج الذي يقارب في آليته الطريقة التي يستخدم فيها الجسم الأجسام المضادة لمحاربة الفيروسات في دورية نيتشر. وقال إيان ويلسون عالم الأحياء من معهد سكريبس للأبحاث والكاتب المساعد في الدراسة في مقابلة مع إن بي آر «لو روي لي قبل عشرة أعوام عن هذا الجزيء الصغير لأثار هذا دهشتي كليًا،» وأضاف «هو إثبات لمبدأ أن الأدوية الصغيرة والتي يمكن التحكم بها تسلك سلوك مضادات الأجسام الفعالة.»

اختُبر هذا العلاج على الفئران فقط حتى الآن، فنجح في شفاء 100% منها، حتى التي تعرضت لمستويات مميتة من فيروس الإنفلونزا. وفقًا لإن بي آر، أظهر العلاج الجديد فعاليته في علاج الخلايا الرئوية المزروعة في المختبر، ما قد يمهد الطريق لتدشين التجارب السريرية. وقال جيسي بلوم عالم فيروسات من مركز فريد هتشنسون لأبحاث السرطان الذي لم يشارك في الدراسة «هذه دراسة مثيرة للاهتمام حقًا، فنحن نحتاج إلى أدوية إضافية في حربنا ضد الإنفلونزا، وهذه المقاربة قد تزودنا بها.»



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فرضية جديدة لتفسير تغير سرعة تمدد الكون
التالى كل ما تريد معرفته عن القاتل المجهول: الغلوتين