الاتحاد الأوروبي يناقش فكرة حظر المواد البلاستيكية الدقيقة

الاتحاد الأوروبي يناقش فكرة حظر المواد البلاستيكية الدقيقة
الاتحاد الأوروبي يناقش فكرة حظر المواد البلاستيكية الدقيقة

تشكل المواد البلاستيكية الصغيرة تحديًا كبيرًا للبيئة على الرغم من صغر حجمها، إذ تعرض الحياة البحرية للخطر وتلوث التربة وتتسبب في مشكلات صحية للبشر.

اقترحت الوكالة الأوروبية للمواد الكيميائية يوم الأربعاء الماضي مشروع قانونٍ يحظر استخدام 90% من المستخدمة في أوروبا، وسيقلل هذا القانون –في حال موافقة الاتحاد الأوروبي عليه- كمية النفايات البلاستيكية التي تلوث البيئة بشكل كبير.

تتسبب أوروبا بتلويث البيئة سنويًا بأكثر من 40 ألف طن من المواد البلاستيكية الدقيقة التي لا يتجاوز  قطرها عادة خمسة ميليمترات، وتوجد هذه المواد البلاستيكية الدقيقة في مستحضرات التجميل والمنظفات والدهانات والأسمدة.



يحظر مشروع القانون الذي اقترحته الوكالة الأوروبية للمواد الكيميائية 90% من هذه المواد، وخصوصًا المواد التي تضيفها الشركات المصنعة على الرغم من عدم الحاجة إليها، وإنما فقط من أجل زيادة الأرباح أو كون هذه المواد ملاءمة أكثر من المواد الأخرى، وستنخفض كمية المواد التي تلوث البيئة –في حال اعتماد الاتحاد الأوروبي هذا القانون- بمقدار 440 ألف طن خلال العقدين المقبلين.

قال باسكوت تونكاك الخبير المختص بالسموم في الأمم المتحدة في تصريح لصحيفة الجارديان «تشكل المواد البلاستيكية الدقيقة مصدر قلق متزايد، وتعد الخطوات التي اقترحتها الوكالة الأوروبية للمواد الكيميائية خطوات ضرورية لضمان تمتع الأجيال الحالية والمستقبلية بحقها في بيئة نظيفة وصحية ومستدامة.»

لن يُطبق اقتراح الوكالة الأوروبية للمواد الكيميائية فورًا، إذ ستدرس اللجنة العلمية التابعة للوكالة مشروع القانون خلال الأشهر الخمسة عشر المقبلة قبل إرساله إلى المفوضية الأوروبية، والتي ستدرس المشروع لمدة ثلاثة أشهر وتعد التشريعات اللازمة لتطبيقه، ثم إعلانه والانتظار لمدة ثمانية أشهر قبل أن يصبح القانون نافذًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السفر الفضائي يؤذي الخلايا التي تحارب السرطان
التالى طقسنا أبرد من المريخ...عبارة صحيحة في معظم العام