أخبار عاجلة

عمليات الرصد الجديدة لم تجد الميثان الذي توقع العلماء وجوده في المريخ

عمليات الرصد الجديدة لم تجد الميثان الذي توقع العلماء وجوده في المريخ -

وأظهر بحث جديد أن كوكب المريخ، والذي كان يُعتقد أن غلافه الجوي غني بالميثان، خالٍ من هذا الجزيء العضوي. وأعلن علماء في ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية في العامين 2003 و2004 أنهم وجدوا الميثان على كوكب المريخ، وأنه قد يكون دليلًا على وجود نوع من الحياة خارج كوكب الأرض. وأكدت مركبة كيوريوسيتي النتيجة مجددًا في العام 2014. لكن الدراسات الاستقصائية الحديثة على الغلاف الجوي تشكك بوجود الغاز، وفقًا لبحث قدمه فلكيون أمريكيون وأوروبيون في اجتماع خريف 2018 للاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي.

ووصلت مركبة إكسومارس تريس جاس أوربيتر إلى مدارها حول كوكب المريخ في العام 2016، وبدأت مهمتها برصد الغلاف الجوي للمريخ وتحليل بياناته. وعلى الرغم من أن العلماء توقعوا أن تكون حساسات المركبة متطورة بما يكفي لرصد غاز الميثان الجوي، لم تتمكن من رصد أي جزيء ميثان حتى اليوم. وبإمكان المركبة اكتشاف الميثان حتى إن كان تركيزه منخفضًا، وفي مختلف طبقات الغلاف الجوي للمريخ، لكنها لم تجد أثرًا له.

ويؤكد العلماء العاملين في المشروع أن هذه النتائج ما زالت أولية، ويجب إجراء تحليل إضافي للبيانات قبل البت في الأمر. وتُذكرنا النتائج الأولية بأن غياب الدليل ليس دليل انتفاء في حد ذاته، ومن المبكر جدًا أن نتجاهل جميع الأدلة على وجود الميثان المريخي. والعلماء متأكدون من أن حساسات المركبة تعمل بصورة صحيحة، ومن غير المعقول أن تكون كل الأدلة السابقة على وجود الميثان خاطئة، وفقًا لموقع يونيفرس توداي. ويرى العلماء أن من الممكن تسرب الميثان من تربة المريخ بدلًا من أن ينشأ في الغلاف الجوي، ولذلك سيكون من الأفضل محاولة رصده باستخدام مركبة أرضية بدلًا من المركبات المدارية. والنتائج الموجودة غير حاسمة، وقد نكتشف أشياء جديدة عندما ينتهي العلماء من تحليل البيانات.



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئة اصطناعية تحول المياه إلى مصدر نظيف للوقود
التالى مسبار فضائي صيني يهبط على الجانب المظلم للقمر لأول مرة في تاريخ البشرية