الحكومة الصينية تحظر تجربة كريسبر على الأجنة البشرية

الحكومة الصينية تحظر تجربة كريسبر على الأجنة البشرية -

أمرت الحكومة الصينية رسميًا -وفقًا لوكالة أسوشيتد برس- بوقف تجربة هِي جيَنكوي  ومايكل ديم المثيرة للجدل والتي تتضمن تعديل الأجنة البشرية جينيًا، وأكد شو نانبينغ نائب وزير العلوم والتقنية الصيني أن البحث غير قانوني وغير أخلاقي.

وكشفت وكالات الأنباء خلال الأسبوع الماضي أن الباحث الصيني جيَنكوي  تعاون مع مايكل ديم في تعديل جينات الأجنة البشرية باستخدام تقنية كريسبر لتثبيط مورثة مرتبطة بالإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، ما قد يعزز مقاومة البشر لهذا المرض.

أجرى العالمان تعديلًا للخلايا الجنسية لزوجين، أحدهما مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية ثم جرى تخصيبها، ونتج عن ذلك ولادة طفلتين توأمتين، لتكونا أول طفلتين عدلت مورثاتهما باستخدام تقنية كريسبر، لكن هذه الخطوة أثارت رعب العلماء في جميع أنحاء العالم، بينما أعلن جيَنكوي عن فخره بنجاح هذه التجربة.

يبدو أن جهود علماء أخلاق الطب الإحيائي قد نجحت في إيقاف هذه التجارب، ومن الواضح أن العلماء أجروا هذه التجربة في الصين بسبب غياب قوانين تحظر هذا النوع من التجارب، لكن قرار الحكومة الصينية الجديد سيسهم في إغلاق باب التجارب الوراثية على البشر وآثارها الجانبية في الوقت الراهن.



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تحفيز جزء معين من الدماغ يخفف أعراض الاكتئاب
التالى وفقًا لدراسة جديدة مثيرة للجدل … يمكن للآباء توريث حمض الميتوكوندريا النووي لأبنائهم!!