مفاعل اندماج نووي يحطم أرقام قياسية عالمية

مفاعل اندماج نووي يحطم أرقام قياسية عالمية
مفاعل اندماج نووي يحطم أرقام قياسية عالمية

أبحاث معهد فيزياء البلازما

اقترب فريقٌ من العلماء، الذين يريدون تنفيذ التفاعلات التي تجري داخل الشمس على الأرض، من تحقيق هدفهم.

أجرى علماء الفيزياء في معهد ماكس بلانك لفيزياء البلازما المرحلة الثانية من تجاربهم باستخدام جهاز ويندلشتاين 7-إكس، وهو جهاز صمم لاختبار وسيلة لإجراء اندماج نووي مستقر على الأرض، في الفترة بين شهري يوليو/تموز ونوفمبر/تشرين الثاني. وأعلن المعهد نتائج هذه الاختبارات، وأظهرت أن المفاعل حطم أرقام قياسية عالمية عديدة.

تطور المفاعلات الاندماجية



عندما تندمج نواتا ذرتين، تنتج كمية هائلة من الطاقة. ويسمى ذلك الاندماج النووي، وتستخدم الشمس هذه الطريقة كي تولد طاقتها. ويسعى الباحثون لتطوير طريقة لتنفيذ هذه العملية على الأرض، لأنها قد تمثل مصدرًا لا ينضب للطاقة النظيفة. ويعد إنتاج البلازما عند درجات حرارة عالية جدًا الجزء الرئيس في العملية. وحاول بعض الباحثين تنفيذ ذلك باستخدام جهاز يشبه كعك الدونات يسمى توكاماكس، لكن جهاز ويندلشتاين 7-إكس يتيح إجراء نوع مختلف من مفاعلات الاندماج النووي. وتحرك هذه الأجهزة البلازما عبر مسار من المنحنيات والانعطافات ما يساعد نظريًا في الحفاظ على استقرارها.

درجات حرارة مرتفعة

ذكر المعهد أن جهاز ويندلشتاين 7-إكس حطم أرقامًا قياسية في كثافة البلازما، التي بلغت 2  1020 جسيم في كل متر مكعب، ومحتوى الطاقة في البلازما، الذي تخطى ميجاجول واحد. وحقق أيضًا أطول مدة لتفريغ البلازما بالنسبة للمفاعلات الاندماجية، والتي بلغت 100 ثانية، ودرجة حرارتها بلغت 20 مليون درجة مئوية.

وتشير جميع هذه الأرقام إلى نتيجةٍ واحدة، وهي أن معهد ماكس بلانك لفيزياء البلازما حقق تقدمًا مهمًا نحو تحقيق هدفه بتنفيذ التفاعلات التي تحدث داخل الشمس على الأرض.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فكرة مستقبلية لسيارة أودي بوسعها التحول إلى سيارة أجرة طائرة
التالى إعادة تعريف الكيلوجرام