أخبار عاجلة
أفضل برامج كمبيوتر لعام 2018 (+100 برنامج) -

شركة واي كومبينيتور تدعم الشركات الناشئة لإزالة الكربون

شركة واي كومبينيتور تدعم الشركات الناشئة لإزالة الكربون
شركة واي كومبينيتور تدعم الشركات الناشئة لإزالة الكربون

خطة بديلة

يحتمل أن يجعل التغير المناخي أجزاء واسعة من الأرض غير صالحة للسكن، وقد لا تكون محاولات معالجة المشكلة عن طريق خفض انبعاثات الكربون كافية لإنقاذ الكوكب. وعندما يكون مصير البشرية في الميزان لا ضرر من إيجاد خطة بديلة، وهي ما تسعى شركة واي كومبينيتور الأمريكية الحاضنة للشركات الناشئة للمساعدة في تطويرها.

خطوة طموحة

وتدعم شركة واي كومبينيتور الشركات الناشئة للنهوض والانطلاق بمشاريعها من خلال تقديم تمويل يصل إلى 150 ألف دولار مقابل الحصول على حصة 7% في الشركة. ولديها صفحة خاصة بطلبات الشركات الناشئة تعرض فيها قائمة المجالات المهتمة بتمويلها، وأضافت إليها يوم الثلاثاء الماضي، تقنيات إزالة الكربون.

وقال المدير التنفيذي للشركة، سام ألتمان، في مدونة على موقعها «لدينا قناعة بأنها محاولة جديرة بالاهتمام لإزالة ثاني أكسيد الكربون من الهواء وتحويله إلى شيء آخر مفيد، أو معرفة كيفية تخزينه بأمان وعلى المدى الطويل، وقد يبدو الأمر طموحًا ورائدًا، إلا أننا نهدف لمحاولة التوصل إلى حلول مجدية تقنيًا بتكاليف واقعية.»

سعي نحو السراب

ويكثر الجدل بين الخبراء حول واقعية فكرة إزالة الكربون وإن كانت حلًا مجديًا لمشكلاتنا المناخية، ووصل الأمر ببعضهم إلى حد تشبيه الأجهزة المقترحة بالحصان الأسطوري أحادي القرن، ليطلقوا عليها اسم «أحادي قرن الكربون» مشيرين إلى عدم واقعيتها وأنها غير موجودة حتى الآن. إلا أن عدم امتلاكنا في الوقت الحالي لنظم كافية لإزالة الكربون، لا يعني عدم قدرة بعض رواد الأعمال المبتكرين على تطويرها بتمويل أولي بسيط؛ مثل ما تقدمه شركة واي كومبينيتور الآن. ومن يعلم؟ ربما يقود تمويل أحادي القرن الأسطوري إلى تقدم علمي مفاجئ في مجال حفظ الكوكب.



دعوات للاستثمار في إزالة الكربون

وبرزت في الأشهر الأخيرة دعوات علمية للاستثمار في تقنية التقاط الكربون، وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أجمع لفيف من العلماء على أن أفضل الطرائق لتفادي كارثة التغير المناخي تتجسد في اعتماد تقنية التقاط الكربون القادرة على تنظيف كميات هائلة من الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي للأرض. وأوصى العلماء في تقرير من 368 ورقة بضرورة التركيز بشدة على الاستثمار في الأبحاث المساهمة في تطوير التقنية لإنقاذ الكوكب.

وجاءت هذه الدعوة العاجلة لإجراء أبحاث على تقنية التقاط الكربون بعد صدور تقرير الأمم المتحدة الذي خلص فيه الباحثون إلى أن الوقت المتبقي لإنقاذ حضارتنا من دمار بيئي أقصر بكثير مما كنا نعتقد سابقًا.

ويختلف الاستثمار في هذا المجال عن الاستثمار في مجال طاقتي الرياح والشمس؛ إذ أصبحنا حاليًا متقدمين في مجال الطاقة المتجددة وفي المقابل ما زالت تقنية التقاط الكربون بحاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث الأساسية.

ويعبر بعض الخبراء عن تفاؤلهم مشيرين إلى أن المناهج المختلفة التي تناولت تقنية التقاط الكربون أظهرت نتائج واعدة في المستوى التجريبي الأول، ويكمن التحدي الحقيقي في توسيع نطاق هذه التقنيات المختلفة لتصل إلى مرحلة التطبيق العملي.

وقد يعني هذا انتظار أن تتمكن إحدى الشركات التقنية من التوصل إلى طريقة للاستفادة من المعلومات المتاحة على أمل حل مشكلة المناخ بأقرب وقت ممكن، فالأمور ستزداد سوءًا يومًا بعد يوم بانتظار أن تتمكن إحدى الشركات من اكتشاف طريقة فعالة واقتصادية لالتقاط الكربون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اتباع نظام غذائي متوسطي غني بالأسماك يساعد على محاربة الربو لدى الأطفال
التالى تلسكوبان يرصدان موجات غريبة.. هل هي من كائنات فضائية؟