أخبار عاجلة
آبل تستعرض صور رائعة من مستخدمي آيفون XR -

قمر الصين الصناعي لا يمكن أن يعمل، وفقًا للخبراء

قمر الصين الصناعي لا يمكن أن يعمل، وفقًا للخبراء
قمر الصين الصناعي لا يمكن أن يعمل، وفقًا للخبراء

حظًّا أوفر

أعلنت شركة صينية تُدعى تجمُّع تيان فو نيو إيريا العلمي خطَّةً لاستبدال قمر اصطناعي بأعمدة إنارة الشوارع في مدينة تشنجدو، وصُمِّم القمر لعكس نور الشمس نحو الأرض بطريقة تشبه عمل القمر التابع لكوكبنا.

لكنَّ ريان رسل أستاذ الهندسة الفضائية في جامعة تكساس في أوستن قال في مقابلة مع موقع أسترونومي أنَّ هذا القمر الاصطناعي سيبوء بالفشل ولا يمكن تشغيله.

القمر الموعود

قال وُو تشنجفنج رئيس شركة تجمُّع تيان فو نيو إيريا العلمي لصحيفة الصين اليومية أنَّ القمر الاصطناعي سيحلّق فوق الأرض على ارتفاع 980 كيلومتر ليعكس ضوءًا شدَّته تبلغ خمسة أضعاف شدَّة ضوء أعمدة إنارة الشوارع تقريبًا.

وتنصُّ الخطَّة على إطلاق قمر اصطناعي في العام 2020 وثلاثة أقمار أخرى في العام 2022 إن نجح القمر الأوَّل في مَهمَّته. وادَّعى تنشنجفنج أنَّ هذه الأقمار ستعمل معًا لإضاءة مساحة تبلغ 10350 كيلومتر مربَّع.



لكنَّ ريان رسل غير مقتنع بالخبر. وقال لموقع أسترونومي «أظنُّ أنَّ فكرة تحليق القمر على ارتفاع منخفض [980 كيلومتر] ليست سوى خطأ مطبعي أو خطأ في النقل. ويشير البحث الذي قرأته إلى إمكانية التحكُّم بالقمر الاصطناعي فوق مدينة محدَّدة، وهذا يبدو مستحيلًا.»

الترف في السماء

وقال رسل أنَّ على القمر الاصطناعي التحليق على ارتفاع 35400 كيلومتر لإبقائه في سماء مدينة تشنجدو، ويجب أن تكون مساحة سطحه العاكس كبيرة جدًّا ليستطيع إيصال ضوء كافٍ من هذه المسافة. أمَّا على ارتفاع 980 كيلومتر، فسيدور القمر حول الأرض ويعكس ضوءه فوق مناطق مختلفة باستمرار.

ولا ينصح رسل بالاستمرار في المشروع حتَّى لو تمكَّنت الشركة من حلّ المشكلات الحالية، وقال «إنَّ هذا المشروع معقَّد جدًّا، وقد يفرز نتائج سلبية كثيرة ولا يفيد سوى مجموعة صغيرة من الناس. وسيتسبّب في انبعاث ملوّثات كثيرة.»

ويبدو لنا أنَّ مدينة تشنجدو ستستمرُّ في الاعتماد على أعمدة الإنارة التقليدية إلى أجل غير مسمّى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "روسكوسموس" الروسية تعرض مركبة فضائية مزودة بمحطة نووية (فيديو)
التالى رواد الفضاء قد يطلقون صواريخًا صنعت على المريخ بتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد