نهاية "واتسآب" في هذا التحديث

نهاية "واتسآب" في هذا التحديث
نهاية "واتسآب" في هذا التحديث

ونشرت صحيفة "الديلي إكسبريس" البريطانية تقريرا أشارت فيه إلى أن "واتسآب" في طريقه لطرح تحديث جديد، ربما يكون صادما لمستخدميه، وربما يكتب نهاية التطبيق بشكل كبير.

وأوضحت أن "واتسآب"، منصة للتراسل، اعتمدت على فكرة أنها تطبيق للدردشة على الهواتف الذكية "أندرويد"، و"آي أو إس"، لا يوجد به أي محتوى إعلاني.

لكن يبدو، وفقا لمصادر خاصة بالصحيفة أن شركة "فيسبوك"، المالكة لـ"واتسآب"، قررت طرح تحديث جديد سيضم في طياته وجود إعلانات على "واتسآب".

ويعد "واتسآب" تطبيق الدردشة الأكثر شعبية في العالم، حيث يضم أكثر من مليار ونصف المليار مستخدم شهريا.

وأشارت المصادر إلى أن ذلك ربما كان سبب قرار برايان أكتون، الذي شارك في تأسيس تطبيق المراسلة الفوري "واتسآب"، أن يغادر العمل في شركة "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، وذلك اعتراضا منه على خطط "فيسبوك" المستقبلية تجاه "واتسآب".

وكان أكتون قد قال في مقابلة له مع مجلة "فوربس" الأمريكية، إن "فيسبوك" تستخدم "واتسآب" لأغراض تجارية بحتة، ولتحقيق الربح بشكل أساسي، وذلك بعرض إعلانات مستهدفة في خانة "الحالة" الجديدة للمستخدمين بداخل التطبيق.



كما أشار أكتون إلى أن "فيسبوك"  ستقدم أدوات تحليل بيانات لتوفير البيانات لأصحاب الأعمال، وهو ما يثير مخاوف من أن عملية فك تشفير رسائل المستخدمين ستصبح ممكنة.

وأوضحت أن ما يعزز ذلك، نشر أكتون تغريدة، قال فيها إنه حان الوقت لحذف "فيسبوك" من على جهازك.

وبالفعل نقلت الصحيفة البريطانية عن المتحدث باسم "واتسآب"، قوله إن منصة الدردشة الأشهر ستبدأ في عرض الإعلانات بدءا من العام المقبل 2019.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وفقًا لدراسة جديدة مثيرة للجدل … يمكن للآباء توريث حمض الميتوكوندريا النووي لأبنائهم!!