أخبار عاجلة
فيديو| “MAGIK BOOK” كتالوج ورقي للعصر الرقمي -

قمر اصطناعي صياد للكواكب يرسل أول صورة التقطها للسماء

اللمحة الأولى

في إبريل/نيسان الماضي أطلقت وكالة ناسا القمر الاصطناعي الماسح للكواكب الخارجية العابرة (يسمى اختصارًا: تيس)، بهدف: مساعدة الباحثين على اكتشاف الكواكب الخارجية الصالحة للحياة. وبعد خمسة أشهر بدأت ثمار تيس تظهر، إذ أرسل إلى الأرض مؤخرًا أول صورة التقطها.

في 7 من أغسطس/آب الماضي وجَّه القمر الاصطناعي كل كاميراته الواسعة المجال نحو السماء الجنوبية لمدة نصف ساعة، ثم نشرت ناسا يوم الاثنين الماضي في بيان صحافي الصورة التي أثمر عنها ذلك الجهد.

تأمل الصورة تَر: أجزاء من 12 كوكبة، ومجرتيْن قزمتين، وتجمُّعًا لمئات آلاف النجوم يُدعى «عنقودًا نجميًّا مغلقًا.»



حقوق الصورة: ناسا/معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا/تيس

مهمة صيد

الهدف الرئيس للقمر الاصطناعي: العثور على كواكب خارجية، والواضح أنه جيد في أداء هذه الوظيفة، فصورته تلك تتضمن أكثر من دستة من النجوم التي كان معلومًا أن حولها كواكب عابرة (كواكب تَعبر ما بين النجم والقمر الاصطناعي). وهو قادر على تسجيل الانخفاضات الطفيفة في سطوع النجم عندما تعبر تلك الكواكب أمامها بالنسبة للأرض، وتستخدم هذه المعلومات في تحديد كتلة الكوكب الخارجي وكثافته وحجمه وطبيعة غلافه الجوي.

قال بول هيرتز، مدير قسم الفيزياء الفلكية في وكالة ناسا، في البيان الصحافي «في بحر عامِر بالنجوم ذات العوالم الجديدة، سيَنشر تيس شبكته فيصيد ما يصيد من الكواكب الواعدة فندرسها. تُبيِّن الصورة الأولى هذه قدرة كاميرات تيس، وأن البعثة لن تدخر جهدًا في رحلة البحث عن أرض أخرى.»

سيستمر قمر ناسا صياد الكواكب هذا في عمله عاميْن آخرين على الأقل، ومن المأمول إذَن أن تكون تلك الصورة باكورة لمستقبل من اكتشاف الكواكب البعيدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "غوغل" تتفوق على الإنسان في الكشف عن سرطان الثدي
التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية