أخبار عاجلة
فيديو| “MAGIK BOOK” كتالوج ورقي للعصر الرقمي -

الصورة التي عرضها إيلون ماسك قد تعني تصميمًا جديدًا لصاروخ فالكون الكبير

الصورة التي عرضها إيلون ماسك قد تعني تصميمًا جديدًا لصاروخ فالكون الكبير
الصورة التي عرضها إيلون ماسك قد تعني تصميمًا جديدًا لصاروخ فالكون الكبير

أعلنت شركة سبيس إكس ليلة الجمعة الماضية عبر موقع تويتر عن أمرٍ نعرفه بالفعل وهو أنها وقعت عقدًا مع أول مسافر سيسافر في رحلة خاصة حول القمر. وأعلنت بعد ذلك أن  المسافر هو الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا. وتضمنت التغريدة أمرًا آخر مهم وهو تصميم جديد لصاروخ فالكون الكبير.

وأكد ماسك أن

ويعد ذلك أول تعديل على التصميم القديم منذ الإعلان عن صاروخ فالكون الكبير في العام 2017. وأشارت التغريدة إلى أن الصاروخ المعدل سينقل المسافر خلال رحلته مثلمًا كان مخططًا، وسيسير  في دوران حول القمر ثم يعود إلى الأرض.

ويتكون صاروخ فالكون الكبير من صاروخ ومركبة فضائية. لكن التصميم الجديد أظهر عدة سمات لا نعلم عنها شيء. وأمضى مستخدمو موقع ريديت وقتًا طويلًا في محاولة معرفة المزيد عن هذه السمات، وإليك بعض ما وصلوا إليه.

الأجنحة

مستخدم ريديت راستيبينكيك

إذا كبرنا الصورة عن أجنحة دلتا والزعانف الموجودة في الخلف، نجد أنها تدور لأعلى وأسفل. يبدو أنها متصلة بجسم الصاروخ من خلال مفاصل. ولذا يمكن جعلها محاذية للجسم خلال الانطلاق، مثل مركبة سبيس شيسر، أو يمكن استخدامها كأسطح للتحكم فحسب. ويوجد احتمال آخر وهو أن تتحرك خلال عملية الهبوط النهائي كي توفر التحكم الدقيق في العملية، ويشبه ذلك الزعانف السفلية في المعزز الصاروخي نيو جلين.

مستخدم ريديت سي إكس-001

لا تشبه هذه المفاصل أسطح التحكم. إذ تبدو الثلاث زعانف متسقة في الوضع الرأسي والزاوية بينها 120 درجة. وأعتقد أنه خلال الهبوط ستحاذي زعنفتان الجسم ما يعطي الشكل التقليدي للطائرة

مستخدم ريديت هان_آي

أجريت تعديلًا سريعًا وزدت السطوع واتضح أن الجناح القريب يتحرك والجناح العلوي ثابت. وإليكم صورة للأجنحة فقط.

مستخدم ريديت أنتيماتر_بيم_كور



إن التصميم الجديد للزعنفة الشعاعية مفاجئ، لأن قيعان أغلب مركبات إعادة الدخول الجديدة مستوية أو محدبة، لكن هذه الزعانف ستجعل الدرع الحراري مقعر. أنا لست خبيرًا لكن ذلك قد يسبب بعض المشكلات.

المحركات

مستخدم ريديت أنتيماتر_بيم_كور

أوضحت الصورة أن شكل المحرك أيضًا مختلف تمامًا، إذ احتوى التصميم السابق على أربعة محركات فراغية ومحركين سطحيين، أصبحت الآن ثلاثة محركات آي آي آر سي بعد ذلك، لكن الصورة الحالية توضح سبعة محركات تبدو متطابقة. ويبدو ذلك غريبًا لأن المرحلة الثانية تحرق وقودها تقريبًا في الفراغ.

مستخدم ريديت ليفنجأونسينتاوري

ربما طبقوا مفهوم الفوهات القابلة للسحب. وقد يستخدموا ذلك للذهاب إلى المريخ لأن مركبات فالكون الأخرى لا تحتوى على هذه الميزة.

مستخدم ريديت زيكروم إن إل آر

يعتقد أحد الأشخاص على موقع سبيس إكس ماسترريس أن الإطار الموجود حول المحركات قد يكون فوهة ثانوية قابلة للتمدد، ما قد يساعد المحركات الفراغية على العمل عند مستوى سطح البحر.

مستخدم ريديت زولارتان

يبدو أيضًا أن فتحات المحركات تحركت إلى الأعلى داخل المركبة. إذ كانت بارزة في التصميم الأول، لكنها حاليًا داخل إطار مبطن بدروع حرارية. وأرى أن ذلك هدفه حماية المحركات أثناء الهبوط من المخلفات، أو ربما يمثلًا درعًا حراريًا جيدًا خلال دخول الغلاف الجوي.

متى سيركب المسافر هذه المركبة الفريدة للانطلاق في رحلة حول القمر؟ لم يجتز صاروخ فالكون الكبير

ولهذا ستتم أول رحلة تجريبية له بعد عام أو عامين وفق صحيفة وال ستريت جورنال أو أنها ستحدث في نهاية العام 2023 في أفضل الأحوال وفق موقع آرستيكنيكا. وقد يكون ميعاد الرحلة أبكر إن كانت تحليلات مستخدمي موقع ريديت صحيحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية