جولة في مركبة دراجون الفضائية المأهولة من سبيس إكس

حصل بعض الصحفيين المحظوظين على لمحة أولية عن مستقبل السفر إلى الفضاء. ورحبت بهم سبيس إكس في مقرها الرئيس في هوثورن في كاليفورنيا لعرض أحدث نسخة من كبسولة دراجون المأهولة التي يفترض أن تتوجه إلى محطة الفضاء الدولية في فبراير/شباط 2019. وقدم العرض لمحة عن مستقبل رحلات الفضاء التجارية، وسُمِح للإعلاميين بالدخول إلى نموذج كامل من كبسولة دراجون، وإلقاء نظرة على برنامج الإطلاق أثناء الجلوس داخل جهاز محاكاة. وهذه هي أهم النقاط:

رواد الفضاء

حقوق الصورة: ديفيد ماكنيو/جيتي إيماجز

حضر أربعة رواد فضاء ممن أعلنت ناسا حديثًا أنهم سيشاركون في الرحلات الأولى للمركبة، وتحدثوا مع وسائل الإعلام، والتقطت لهم صور. وقال دوج هيرلي، رائد الفضاء المستقبلي من فريق مركبة دراجون، للحاضرين «التحليق بمركبة تجريبية لأول رحلة فرصة نادرة، لكن أمامنا عمل كثير.»

بذلة الفضاء

ما زالت مواصفات البذلة غير معروفة تمامًا، وقال إيلون ماسك في مؤتمر صحافي في فبراير/شباط «إنها جاهزة ويمكنك القفز بها في حجرة مفرغة.» ووفقًا لموقع بيزنس إنسايدر، فإن البذلة مصنوعة من قماش مقاوم للنار مطور خصيصًا لها.



حقوق الصورة: روبن بيك/وكالة فرانس برس/جيتي إيماجز

لكنها ليست مناسبة للخروج إلى الفضاء، لأنها تعرقل حركة مرتديها. وهي توفر ملجأً احتياطًا آمنًا عند تعطل المعدات أو انخفاض الضغط المفاجئ، لذا أن يرتديها رواد الفضاء في رحلتهم إلى محطة الفضاء الدولية. ولن تحمي البذلة رواد الفضاء من درجات الحرارة الشديدة أو الإشعاعات خارج المركبات الفضائية.

كبسولة دراجون

حقوق الصورة: ديفيد ماكنيو/جيتي إيماجز

الحجرة الداخلية للنموذج واسعة بصورة مدهشة، وتوجد أربعة مقاعد تشبه مقاعد سيارات السباق، وتوجد مساحة لثلاث منصات شحن تحت المقاعد، وشاشة ضخمة فوق المقاعد تعمل كلوحة تحكم، ومرحاض. ووفقًا لموقع سبيس إكس الإلكتروني، يمكن إطلاق مركبة دراجون وعلى متنها ستة أطنان من الحمولة، والبقاء في المدار لمدة تصل إلى عامين، ويمكن إعادة استخدامها للسفر إلى محطة الفضاء الدولية حتى عشر مرات. وتعمل سبعة أنظمة حفظ الحياة ونظام نجاة عند الإطلاق (اختبره الباحثون في 2015) على الحفاظ على سلامة الطاقم.

حقوق الصورة: ديفيد ماكنيو/جيتي إيماجز

هكذا ستبدو المركبة الفضائية الحقيقية، وهي ما زالت قيد البناء.

حقوق الصورة: ديفيد ماكنيو/جيتي إيماجز

أصبحت مركبات سويوز الضيقة قديمة جدًا. وستصبح مركبات الإطلاق أكثر راحة لرواد الفضاء المتجهين إلى محطة الفضاء الدولية. ووفقًا لما رأيناه من برنامج سبيس إكس الذي عرض خلال الحدث، فستكون قيادة مركبة دراجون سهلة جدًا. وعرضت سبيس إكس لمحة عن مستقبل رحلات الفضاء، ونأمل أن يتمكن أي شخص (إن كانت لديه الإمكانات المادية) من تجربتها بنفسه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تلسكوبان يرصدان موجات غريبة.. هل هي من كائنات فضائية؟