أخبار عاجلة
التحديث لنظام Android Pie 9 يصل لهاتف Moto X4 من Motorola -
GIGABYTE تطلق لوحة الأم الجديدة C246-WU4 -
NVIDIA تطلق تعريف GeForce 416.94 WHQL للعبة HITMAN 2 -
فيديو إستعراضي جديد للعبة HITMAN 2 بمناسبة إطلاقها -

علماء الفلك يكتشفون عددًا من المجرات أقل من المتوقع في منطقة ضخمة من الفضاء

حل علماء الفلك في جامعة كاليفورنيا، ومنهم ثلاثة علماء من جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس، لغزًا حول بداية الكون والمجرات الأولى.

عرف علماء الفلك أنه منذ 12 مليار عام، أي بعد مرور نحو مليار عام على الانفجار العظيم، كان الغاز في الفضاء العميق معتمًا أكثر من الآن، واختلفت درجة الإعتام بصورة كبيرة من منطقةٍ لأخرى. ولكنهم لم يعرفوا سبب هذا الاختلاف.

وفي محاولة لاكتشاف السبب، استخدموا أحد أكبر التلسكوبات في العالم، وهو تلسكوب سوبارو على قمة جبل موناكيا في هاواي، كي يبحثوا عن المجرات التي تتضمن نجوم حديثة النشأة في منطقة ضخمة جدًا من الفضاء يبلغ قطرها 500 مليون سنة ضوئية  وتحتوي على غاز معتم جدًا.

إن اكتشف العلماء احتواء هذه المنطقة على عدد صغير من المجرات بصورة غير تقليدية، سيستنتجون أن ضوء النجوم لم يخترق الغاز بين المجرات لمسافات كبيرة. وإن كان عدد المجرات كبيرًا جدًا، سيكون السبب أن المنطقة بردت بصورة كبيرة على مدى مئات ملايين الأعوام السابقة. ولذا وجود عدد قليل من المجرات في المنطقة لا يعني قلة الضوء الصادر عنها فحسب، بل يعني أيضًا أن الغاز الموجود فيها أكثر إعتامًا ما يمنع وصول الضوء لمسافات بعيدة.

حقوق الصورة: TNG Collaboration

وقال ستيفن فورلانيتو، أستاذ علم الفلك في جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس والمؤلف المساعد في البحث، «يمثل وجود نموذجين مقنعين ومتعارضين في الوقت ذاته حالة نادرة في علم الفلك. ويقدم النموذجان توقعات متضادة لكن الأمر الجيد أنها قابلة للاختبار.»



ووجد الباحثون أن المنطقة تحتوي على عدد من المجرات أقل من المتوقع، ما يمثل دليلًا دامغًا على عدم قدرة الضوء على اختراق الغاز المعتم. وقد تكون قلة عدد المجرات سببًا في إعتام هذه المنطقة.

وقال فورلانيتو «لم يسبب الإعتام نقص عدد المجرات، لكن العكس هو الصحيح فقد أدى العدد القليل إلى إعتام المنطقة.»

وخلصوا إلى أن الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن المجرات تحافظ على الغاز في الفضاء العميق شفافًا، أما قلة عدد المجرات فتجعله معتم.

ونشر البحث في دورية أستروفيزيكال جورنال.

خلال المليار عام الأولى بعد الانفجار العظيم، انتشرت الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن المجرات الأولى في الكون واخترقت الغاز في الفضاء العميق. واستنتج العلماء أن ذلك حدث بصورة أبكر في المناطق المكتظة بالمجرات. ويخططون لمزيد من الدراسات لمعرفة كيف أنارت الأجيال الأولى من المجرات الكون في مراحله الأولى. وقال فورلانيتو أن علماء الفلك يأملون أن تكشف دراسة العلاقة بين المجرات والغاز في الفضاء العميق المزيد عن كيفية تشكل الفضاء بين المجرات خلال المراحل الأولى من عمر الكون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تلسكوبان يرصدان موجات غريبة.. هل هي من كائنات فضائية؟