أخبار عاجلة

الذكاء الاصطناعي يسلط الضوء على العالمات بعد عقود من إغفال ذكرهن

الذكاء الاصطناعي يسلط الضوء على العالمات بعد عقود من إغفال ذكرهن
الذكاء الاصطناعي يسلط الضوء على العالمات بعد عقود من إغفال ذكرهن

ذكاء اصطناعي نسوي

صحيح أن الذكاء الاصطناعي يكرس التحيز ولكنه يستطيع أيضًا مساعدتنا على تجاوز ذلك. ويُعرف تحيز الذكاء الاصطناعي بالانحياز الخوارزمي، ويحدث عندما يُغذى ببيانات مغلوطة تعكس انحياز المجتمع وأحكامه المسبقة.

ونشر جون بوهانون، مدير العلوم لبدء تشغيل الذكاء الاصطناعي في شركة برايمر، مدونة شرح فيها آلية عمل أداة كويكسيلفر القائمة على الذكاء الاصطناعي والمساعدة في تحسين طريقة تغطية الموسوعة الحرة (وكيبيديا) للعلماء المغفل ذكرهم؛ وأغلبهم من النساء. وكويكسيلفر؛ أداة برمجية صممتها شركة برايمر لمساعدة محرري ويكيبيديا في ملء النقاط العمياء في الموسوعة المكتظة بالمصادر. ويشكل ضعف تمثيل المرأة في العلوم هدفًا خاصًا لكويكسيلفر؛ وتشير تقديرات إلى أن نسبة الرجال بين محرري ويكيبيديا تتراوح ما بين 84 إلى 90%.

تغذية التقنية

وذكر بوهانون في مدونته أن فريق الشركة بدأ بتغذية كويكسيلفر بكثير من المعلومات، تشمل 30 ألف عالِم، من خلال المعلومات المتوفرة في ويكيبيديا، إذ ضمت البيانات مقالات ويكيبيديا ذاتها، ومُدخلات ويكيداتا الخاصة بالعلماء، وأكثر من 3 ملايين جملة تتمحور حول تغطيات إخبارية تصف العلماء وعملهم.

وغذى الفريق أيضًا، كويكسيلفر بأسماء 200 ألف باحث وانتماءاتهم، وأكد النظام في يوم واحد وجود 40 ألف من هؤلاء الباحثين غابت بياناتهم عن ويكيبيديا، على الرغم من أن تغطية أخبارهم في الإعلام لا تقل عن نظرائهم الذين نشرت ويكيبيديا نبذة عنهم. ووجد النظام كذلك غياب كثير من المعلومات القيمة عن علماء سبق ونشرت ويكيبيديا عنهم.

ولم تتوقف إمكانيات كويكسيلفر على إيجاد علماء تجاهلتهم ويكيبيديا، بل تمكنت آليًا من صياغة لمحات عن هؤلاء العلماء على غرار ويكيبيديا باستخدام جميع المعلومات المرجعية المتوفرة.

ونشرت الشركة 100 مسودة عبر شبكة الإنترنت، على أمل أن يلتقط الناس أي جنوحٍ متحيزٍ لكويكسيلفر، بإضافة المُدخلات إلى ويكيبيديا.

تمثيل متكافئ

وتتمحور نسبة 82% من السير الذاتية في ويكيبيديا حول الرجال، وبإمكان كويكسيلفر تغيير ذلك.



وقالت جيسيكا ويد، الفيزيائية التي أدخلت بيانات نحو 300 عالِمة إلى ويكيبيديا، إن «الموسوعة الحرة متحيزة بشكل لا يُصدق، ونقص تمثيل المرأة في العلوم أمر سيء جدًا.»  وأضافت لمجلة وايرد الأمريكية «مع كويكسيلفر لا يتعين عليك البحث كثيرًا للعثور على أسماء مفقودة، ومن الممكن أن تحصل على كمية وافية من المعلومات من مصادر جيدة بسرعة عالية.»

وأعار فريق برايمر، ويكسيلفر لثلاثة فرق تحرير تابعة للنسخة الإنجليزية من ويكيبيديا، تركز بشكل خاص على تغطية العالِمات، وبتظافر جهود الذكاء الاصطناعي وجهود ويد وأمثالها أصبحنا أقرب من أي وقت مضى لإغلاق الفجوة بين الجنسَين، والتحيز السابق حول نشر سير العلماء في ويكيبيديا. وقد يدفعنا ذلك لإغلاق الفجوة بين الجنسَين في العلوم بشكل عام.

توسع

وتعمل برايمر على جعل كويكسيلفر متعددة اللغات بالتوسع لتشمل الصينية والروسية، وتغطية مواضيع أخرى. لكنها لا تنوي السماح لكويكسيلفر بإضافة المحتوى للموقع بشكل مستقل، وترى ضرورة وجود العنصر البشري.

محاربة الانحياز

وكشفت دراسات سابقة وجود تحيز بات واضحًا لدى الذكاء الاصطناعي، وانضمت شركة مايكروسوفت حديثًا لكوكبة من الشركاتٍ تحاول إيجاد حلول لهذه المعضلة؛ ومنها جوجل وفيسبوك، من خلال تطوير أداة تكشف خوارزميات ذكاء اصطناعي تعامل الناس وفقًا لعرقهم أو جنسهم.

وابتكرت مايكروسوفت خوارزمية جديدة تحدد الخوارزميات المنحازة وتكتشف مواطن الفشل فيها، غير أن ذلك لا يشكل حلًا نهائيًا للمشكلة، إذ يقتصر دور الخوارزمية على اكتشاف الخوارزميات المتحيزة عوضًا عن وضع حد لها، وما من رادع يمنع الناس من تطوير البرامج المنحازة واستخدامها.

وتطرح بعض الدراسات حلولًا قابلة للتطبيق؛ تتمثل بتعيين مدققين لمراجعة الشيفرات الحاسوبية، أو تقديم تدريب أفضل لمطوري الذكاء الاصطناعي، ليصبحوا أقدر على كشف انحيازهم وآرائهم، ما يمنعهم من تحويل تلك الآراء إلى حقائق ثابتة في خوارزمياتهم.

وعلى الرغم من انتشار الانحياز الخوارزمي، إلا أن هذا لا يعني أن المبرمجين عاكفون على برمجة آلات عنصرية، بل إن السبب يكمن في الانحيازات الضمنية المتأصلة بنا جميعًا، وقد تساعد التدريبات المطورين على تمييز آرائهم الشخصية، ما يحقق عالمًا تقنيًا أكثر حيادية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية