أخبار عاجلة

مجلس مدينة نيويورك يقرر إيقاف منح تراخيص جديدة لسائقي سيارات أوبر في المدينة

مجلس مدينة نيويورك يقرر إيقاف منح تراخيص جديدة لسائقي سيارات أوبر في المدينة
مجلس مدينة نيويورك يقرر إيقاف منح تراخيص جديدة لسائقي سيارات أوبر في المدينة

وافق مجلس مدينة نيويورك على مشروع قانون يوقف منح تراخيص جديدة لسائقي شركة أوبر لمدة 12 شهرًا ، وصوتت أغلبية ساحقة من أعضاء مجلس المدينة البالغ عددهم 51 عضوًا لصالح هذا القانون.

صرح المتحدث الرسمي باسم شركة أوبر لموقع

«يهدد قرار مجلس المدينة مستقبل أحد أكثر خيارات النقل المشترك اعتمادية دون اتخاذ أي قرار لتحسين شبكة مترو الأنفاق أو تخفيف الازدحام، ونثق بتصريحات رئيس المجلس الذي أكد بأن هذا القرار لا يهدف إلى تخفيض خدمات النقل المشترك لسكان المدينة، ونثق بأنه سيحمّل إدارة منح تراخيص القيادة مسؤولية عدم إبقاء سكان مدينة نيويورك دون وسيلة نقل مناسبة، وستقدم شركة أوبر كل شيء ضروري لمواكبة الطلب المتزايد على خدماتنا، ولن نتوقف عن العمل مع مجلس المدينة من أجل إيجاد حلول حقيقية لمشكلة الازدحام مثل فرض رسوم شاملة في أوقات الازدحام.»

ستوقف مدينة نيويورك إصدار أي تراخيص لشركات النقل المشترك لمدة 12 شهرًا، وترى صحيفة نيويورك تايمز أن هذا القرار سيشكل فرصة كبيرة لسائقي سيارات الأجرة وضربة كبيرة لشركات خدمات النقل المشترك.

يعد هذا القانون أول القوانين التي سيصوت عليها مجلس المدينة خلال الفترة المقبلة، إذ سيحدد قانون آخر مصير تطبيقات النقل المشترك مثل تطبيقي جونو وليفت، بينما سيحدد قانون ثالث الحد الأدنى لأجور سائقي شركات النقل المشترك في مدينة نيويورك.



يهدف مجلس مدينة نيويورك من خلال سن هذه القوانين إلى تخفيف ازدحام طرق المدينة، إذ حمّل عدد من المسؤولين في هيئة النقل العام في المدينة شركة أوبر وغيرها من شركات النقل المشترك مسؤولية ذلك، إذ ازداد استخدام خدمات النقل المشترك خلال العامين الماضيين بعد إصدار تطبيقات لها على الهواتف الذكية، وأصبح عدد سائقي هذه الشركات -وفقًا لموقع بلومبرج- أكبر من نصف عدد السيارات المستأجرة في مدينة نيويورك، بينما بقي عدد سائقي سيارات الأجرة ثابتًا خلال الفترة الزمنية ذاتها، وسيسهم الحد من عدد سائقي شركات النقل المشترك في زيادة أرباح السائقين العاملين حاليًا في شوارع المدينة.

يأمل مجلس المدينة أن تساعد هذه القوانين في إيجاد سوق عمل أكثر استدامة لسائقي شركات النقل المشترك، إذ أدى ازدياد أعدادهم إلى انخفاض أرباحهم وعدم قدرتهم على دفع التأمين التقاعدي أو التأمين الصحي، وقدّر تقرير جديد أن ربح سائقي شركة أوبر وشركة ليفت تعادل قيمة 8.55 دولار في الساعة الواحدة، والذي يقل عن الحد الأدنى للأجور في الولايات المتحدة الأمريكية، ودفعت الحالة الاقتصادية -وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز- ستة سائقين في مدينة نيويورك إلى الانتحار.

ازدادت أرباح شركة أوبر، على الرغم من الحالة الاقتصادية السيئة للسائقين، وحققت الشركة خلال الربع الأول من العام الحالي -وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال- أرباحًا تعادل 2.46 مليار دولار، وتشير تقارير إلى أن شركة أوبر تخطط لطرح أسهمها للتداول في البورصة خلال العام المقبل، لكن قرار مدينة نيويورك سينعكس سلبًا على هذه الخطة.

لن يشكل قرار وقف منح تراخيص جديدة نهاية شركة أوبر، لكنه سيمنح المشرعين وقتًا لدراسة تأثير قطاع النقل المشترك على مدينة نيويورك والتأكد من استفادة الجميع منها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وفقًا لدراسة جديدة مثيرة للجدل … يمكن للآباء توريث حمض الميتوكوندريا النووي لأبنائهم!!