سبيس إكس تعيد استخدام التعديل الأخير من صاروخ فالكون 9

أطلقت شركة سبيس إكس صاروخ فالكون 9 من قاعدة كيب كانافيرال في فلوريدا يوم أمس 7 أغسطس /آب، ويحمل الصاروخ قمرًا اصطناعيًا يدعى ميراه بوتيه ويبلغ وزنه 5.8 أطنان، وسيساهم هذا القمر الاصطناعي في تحسين الاتصالات في إندونيسيا والهند والعديد من دول جنوب شرق آسيا.

الملفت للنظر في هذه العملية هو إعادة صاروخ استخدم في المرحلة الأولى من عملية إطلاق سابقة جرت في شهر مايو/ أيار والتي حملت القمر الاصطناعي البنغلاديشي بنغاباندهو إلى مداره حول الأرض، ما يجعل حلم تطوير صواريخ قابلة لإعادة الاستخدام وغير مكلفة قابلًا للتنفيذ.

صورة لصاروخ فالكون 9 قبل إطلاقه التقطتها ألكسندرا أوسولا من البث المباشر لشركة سبيس إكس.

تعد هذه العملية المرة الأولى التي يستخدم فيها وهو التعديل الأخير لصاروخ فالكون 9 والذي أعيد استخدامه في المرحلة الأولى من الإطلاق، ويحتاج هذا التعديل -خلافًا للتعديلات السابقة لصاروخ 9- إلى عدد قليل من عمليات التجديد والإصلاح قبل إعادة استخدامه مرة أخرى، ويرى إيلون ماسك الرئيس التنفيذي للشركة أن هذا التعديل هو «الصاروخ الأكثر اعتمادية على الإطلاق.»



احتاج مهندسو سبيس إكس إلى التأكد من إمكانية إعادة استخدام صاروخ فالكون 9- بلوك5 مرة أخرى، لذلك قال ماسك -وفقًا لتقرير أرس تيكنيكا- بعد عملية الإطلاق التي جرت في شهر مايو/أيار «من المفارقة أننا نحتاج إلى تفكيك التعديل الأخير من صاروخ فالكون 9 للتأكد من عدم الحاجة مستقبلًا إلى تفكيكه قبل إعادة استخدامه،» وعلى الرغم من عدم نشر سبيس إكس نتائج تفكيك الصاروخ، لكن إعادة استخدامه مرة أخرى خلال مدة قصيرة تشير إلى إيجابية هذه النتائج.

لن تكون هذه العملية  المهمة الأخيرة لصاروخ بلوك 5، إذ هبط الصاروخ بنجاح على سطح السفينة ذاتية التحكم التابعة لشركة سبيس إكس «أوف كورس أي ستيل لاف يو» العائمة في المحيط الأطلسي، وربما سنشهد إعادة استخدام هذا الصاروخ خلال الأشهر القادمة، ما يرفع عدد عمليات إطلاق الصاروخ بلوك 5 إلى ثلاث عمليات خلال هذا العام.

أعلنت سبيس إكس لاحقًا عن وصول القمر الاصطناعي  ميراه بوتيه إلى مداره حول الأرض.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جوجل تعرض الأرض بشكلها الكروي
التالى طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام