أونتاريو تنهي تجربة الدخل الأساسي

أونتاريو تنهي تجربة الدخل الأساسي -

فقد أربعة آلاف شخص في ولاية أونتاريو الكندية ما ظنوه مصدر دخل مضمون للعامين المقبلين. إذ أطلقت الحكومة الكندية في إبريل/نيسان عام 2017 تجربةً لبرنامج دخل أساسي تدفع فيه للمواطن مبلغًا من المال بانتظام ودون شروط. وعلى الرغم من أنها أول حكومة دعمت تجربة الدخل الأساسي في أمريكا الشمالية منذ سبعينيات القرن الماضي، لكنها أنهت البرنامج قبل عامين من فترة انتهائه المعلنة. ما الذي دفع الحكومة إلى اتخاذ هذا القرار؟ ربما كان للسياسة يد فيه. إذ بدأت التجربة البالغة تكلفتها 150 مليون دولار كندي والتي تشمل أربعة آلاف شخص أثناء سيطرة الحزب الليبرالي على أونتاريو، وفي يونيو/حزيران تولى الحزب المحافظ حكم الولاية. وعلى الرغم من إدلاء أحد ممثلي الحزب بتصريحات أثناء فترة الانتخابات تدعم استمرار تجربة الدخل الأساسي، لكن يبدو أن المسؤولين عدلوا عن رأيهم.

صرحت ليزا ماكليود وزيرة مجتمع الأطفال والخدمات الاجتماعية في ولاية أونتاريو في حديقة كوينز «لم يكن لهذا البرنامج أن يستمر فالإنفاق على برنامج خاسر لا يساعد أحدًا على الإطلاق.» لا تُعد حكومة أونتاريو الأولى في سحب يدها من البرنامج، إذ أعلنت فنلندا في إبريل/نيسان الماضي عن إيقاف التجربة ذاتها بعد عامين من البدء ورفضت تمديد فترة المشروع. تقيم اسكوتلندا حاليًا إمكانية تطبيق تجربة الدخل الأساسي في أربعة بلديات، وتخطط مدينة ستوكتن في كاليفورنيا الأمريكية إطلاق تجربة الدخل الأساسي الخاصة بها قريبًا. وإن سارت الخطة كما يجب، فستكون ستوكتن الأولى في منح البرنامج فرصةً لإثبات ذاته. وإن استمرت التجربة حتى نهاية الفترة المخططة، فستحصل 100 عائلة على 500 دولار أمريكي شهريًا للعامين المقبلين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مركب لاذع يحمل "الحل السحري" للتخلص من رائحة الفم الكريهة
التالى طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام