علماء يستبعدون إمكانية استيطان المريخ وإيلون ماسك يرى العكس

علماء يستبعدون إمكانية استيطان المريخ وإيلون ماسك يرى العكس
علماء يستبعدون إمكانية استيطان المريخ وإيلون ماسك يرى العكس

عذرًا إيلون

لطالما اعتبر إيلون ماسك المريخ كوكبًا مهجورًا، وكثيرًا ما تطلع إلى إرسال مهمات بشرية إليه، لكن لعل الوصف الأفضل له هو «الكوكب المنهار؛» إذ أشارت دراسة جديدة تحت إشراف وكالة ناسا إلى استحالة استيطان المريخ، لأن هذه العملية تنطوي على تحويل بيئة الكوكب إلى بيئة صالحة للحياة ليتسنى للبشر العيش دون الحاجة إلى أنظمة داعمة للحياة، ولا يمكن تحقيق ذلك في ظل التقنية الحالية.

بناء غلاف جوي

يضم المريخ غلافًا جويًا غاية في الرقة، ولا يمكن لبشري أن ينجو على سطحه دون ارتداء سترة واقية، وسيموت سريعًا ما إن يطأه دون حماية، ويعزى ذلك غالبًا إلى نقص الضغط الجوي اللازم لمنع الأعضاء الداخلية من التمزق خارج الجسد، وإن كتبت لزائر الكوكب النجاة لبعض الوقت، سيتعرض للاختناق من نقص الأكسجين، وسيتجمد من الحرارة المنخفضة، وستحرقه الكميات المفرطة من الأشعة فوق البنفسجية.

نشرت الدراسة يوم الاثنين في مجلة نيتشر آسترونومي، واستكشفت مدى صعوبة زيادة الضغط الجوي للكوكب الأحمر بما يكفي ليمشي البشر على سطحه دون سترات ضغط أو عدد تنفس.

وتنطوي إحدى خطط استيطان المريخ على إطلاق غاز ثاني أكسيد الكربون المحاصر أسفل سطح الكوكب، وفي عام 2015، اقترح إيلون ماسك تحقيق ذلك بإسقاط أسلحة نووية على قطبي الكوكب.



ووفقًا للدراسة الجديدة؛ لا يوجد على المريخ ما يكفي من ثاني أكسيد الكربون لزيادة الضغط الجوي حتى المستويات اللازمة للاستيطان، فلن نتمكن من رفع الضغط الجوي أكثر من 7% من الضغط الجوي للأرض على أقصى تقدير، غير أن هذا لا يكفي لحماية الأعضاء البشرية من التمزق.

ليس اليوم، بل الغد

توصل الباحثون إلى هذا الاستنتاج مستعينين بعشرين عام من عمليات رصد أجرتها المركبات الفضائية على المريخ، لكن هذه الثروة البحثية لم تكفي لتثبيط عزائم إيلون،

إلى أن ما يكفي لاستيطان الكوكب ما زال محتجزًا في تربته الحمراء، لكنه لم يذكر أبحاثًا تدعم ادعاءاته.

ومع ذلك، أكد تقرير ناسا أننا لم نطور بعد التقنية اللازمة لاستيطان الكوكب، لكن هذا لا يعني أننا لن نطورها مستقبلًا، بالإضافة إلى أن إيلون لا يخطط لإرسال البشر إلى المريخ حتى عام 2024، ما يترك مجالًا كبيرًا للتطوير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وفقًا لدراسة جديدة مثيرة للجدل … يمكن للآباء توريث حمض الميتوكوندريا النووي لأبنائهم!!