صاروخ نيو شيبرد من شركة بلو أورجين يجتاز اختبارًا جديدًا

صاروخ نيو شيبرد من شركة بلو أورجين يجتاز اختبارًا جديدًا -

أطلقت شركة بلو أورجين يوم الأربعاء صاروخ نيو شيبرد من منشآتها في غرب تكساس، وتهدف الشركة إلى اختبار

الخاص بالكبسولة المحمولة على الصاروخ، والذي سيفعّل في حال احتاج رواد الفضاء إلى العودة إلى الأرض في بعض الظروف غير المتوقعة في الفضاء، ما يضمن سلامة أي شخص سيكون موجودًا في الكبسولة في المستقبل.

انفصلت الكبسولة عن الصاروخ، ثم شُغّل محرك الطوارئ الخاص بها كما هو مخطط له، وارتفعت الكبسولة إلى ارتفاع 199 كيلومترًا، مسجلة رقمًا قياسيًا للشركة، ثم هبطت الكبسولة والصاروخ بسلام على الأرض.

ليست بلو أورجين الجهة الوحيدة التي اختبرت أجهزتها على متن صاروخ نيو شيبرد، إذ احتوت الكبسولة على مجموعة من الأجهزة والتجارب التي يجريها العلماء في مجال الجاذبية الصغرى، واختبرت إحدى الشركات نظامًا مصممًا لتوفير اتصال لاسلكي بشبكة الإنترنت في الفضاء، وفي المقابل أرسلت شركة أخرى منسوجات لاختبار قابلية استخدامها في صناعة ملابس رواد الفضاء.



تعد  مانيكان سكايووكر الحمولة الأهم على متن الكبسولة، وهي دمية مصممة لأداء الاختبارات، والتي أرسلت لأول مرة إلى الفضاء في شهر ديسمبر/كانون الأول في العام 2017. وتذكّر تلك الدمية بالهدف النهائي لشركة بلو أورجين؛ وهو إرسال البشر إلى الفضاء، والذي اقتربت منه الشركة خطوة واحدة بعد نجاح اختبار البارحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام