أخبار عاجلة

دراسة جديدة تكشف وجود قنوات جوفية بين بركانين في اليابان

أكد العلماء لأول مرة أن التغييرات الجذرية التي حصلت في بركان في جنوب اليابان كانت نتيجة مباشرة لثوران بركان يقع على بعد 22 كيلومترًا منه، وتظهر المعلومات أن البركانين آيرا كالديرا وكيريشيما متصلين بمصدر مشترك للحمم الجوفية.

تقع مدينتي كيريشيما وكاجوشيما بالقرب من بركان آيرا كالديرا، وهو واحد من أكثر البراكين نشاطًا وخطورة، ولهذا يخضع لمراقبة دائمة في جنوب اليابان. وسيساعد تحديد العلاقة بين البركانين في معرفة إن كان ثوران أحد البراكين سيؤثر على نشاط بركان بعيد عنه، أو إن كان سيزيد من خطر ثوران بركان جديد.

أجرى فريق بحثي من كلية روزنستيل لعلوم البحار والغلاف الجوي في جامعة ميامي وجامعة فلوريدا الدولية تحليلًا لبيانات تشوه سطح البركان الواردة من 32 محطة دائمة موجودة في المنطقة وتعتمد على نظام تحديد المواقع العالمي من أجل تأكيد وجود خزان مشترك للحمم البركانية يربط كلا البركانين ببعضهما.

حقوق الصورة: NASA

توقفت حمم بركان أيرا كالديرا عن التضخم قبل ثوران بركان كيريشيما، والذي يقع في منطقة كاجوشيما المكتظة بالسكان، وهذا ما اعتبره العلماء دليلًا على دخول بركان أيرا كالديرا في حالة راحة، إذ أشارت نتائج الدراسة إلى أن الحمم البركانية داخل بركان أيرا كالديرا انكمشت مؤقتًا أثناء ثوران بركان كيريشيما، ثم تضخمت بعد وقت قصير من توقف نشاط بركان كيريشيما.

قالت إيلودي بروثيلاند المؤلفة الرئيسة لهذه الدراسة -والتي نشرت في مجلة ساينتفيك ريبورتس- والباحثة في كلية روزنستيل للعلوم البحار والغلاف الجوي «لاحظنا تغييرات جذرية في سلوك بركان أيرا كالديرا قبل ثوران بركان كيريشيما وبعده، والسبب الوحيد لتفسير ذلك هو وجود قناة جوفية تصل بين البركانين.»



سجل العلماء قبل هذه الدراسة بيانات البراكين التي تنفجر أو تتراجع حممها في ذات الوقت، لكن هذه الدراسة الجديدة تقدم دليلًا قاطعًا على وجود قنوات بين البراكين، ما يسمح للعلماء بدراسة الآليات المسؤولة عن ذلك، وتؤكد نتائج الدراسة أن البراكين يمكن أن تتصل ببعضها بقنوات جوفية عميقة، على الرغم من عدم وجود صلات سطحية واضحة بينها.

قال فولك أمالونج أستاذ علوم الجيوفيزياء في كلية روزنستيل لعلوم البحار والغلاف الجوي والذي شارك في تأليف الدراسة «السؤال المهم الذي تركز عليه الدراسة هو إلى أي مدى تترابط أنظمة البراكين مع بعضها، وهل سيؤدي ثوران بركان معين إلى ثوران بركان آخر؟  فلم يكن لدينا أدلة قبل الآن تؤكد وجود قنوات تصل بين البراكين.»

أكدت بروثيلاند على أهمية التنبؤ بثوران البراكين، خاصة في المناطق البركانية المكتظة بالسكان «إذ نعلم الآن أن تغير سلوك بركان أيرا كالديرا يمكن أن ينتج عن نشاط بركان كيريشيما.»

تشير نتائج الدراسة إلى أن أنظمة البراكين الكبيرة مثل بركان آيرا كالديرا تتأثر بثوران براكين أصغر منها إن كانت تقع بالقرب منها وتنبع حممها البركانية من مصدر مشترك، لكن هذا العملية ليست دائمة، إذ تفتح قنوات الصهارة البركانية وتغلق دوريًا.

وأكد مالونج على ضرورة التأكد إن كانت هذه القنوات الجوفية موجودة بين البراكين في منطقة جنوب اليابان فقط، أم أنها منتشرة في جميع أنحاء العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية