أخبار عاجلة

ذكاء اصطناعي يصلح الصور المشوشة دون صور مرجعية

ذكاء اصطناعي يصلح الصور المشوشة دون صور مرجعية
ذكاء اصطناعي يصلح الصور المشوشة دون صور مرجعية

لا تحذف صورك المشوشة

خبر سار للمصورين الهواة في كل مكان، إذ قد يمكن إنقاذ جميع تلك الصور المشوشة التي تستهلك مساحة على حواسيبنا. ففي 9 يوليو/تموز، كشف باحثون من شركة إنفيديا وجامعة آلتو ومعهد ماساتشوستس للتقنية عن برنامج ذكاء اصطناعي جديد يزيل الضوضاء من الصور بفعالية؛ أي تلك البكسلات والحبيبات المزعجة التي تظهر عند التقاط صورة في الإضاءة المنخفضة. ولا يحتاج هذا الذكاء الاصطناعي إلى صورة مرجعية واضحة ليفعل ذلك.

ويخطط الباحثون لعرض هذا الذكاء الاصطناعي في المؤتمر الدولي لتعلم الآلة في ستوكهولم في السويد هذا الأسبوع. وبدأ الباحثون بإضافة الضوضاء إلى 50 ألف زوج من الصور الواضحة. وكان الفرق الوحيد بين الصورتين في كل زوج هو نمط التشويش المضاف إليها. ثم مرر الباحثون هذه الصور المشوشة عبر الذكاء الاصطناعي، بعد تدريبه على إزالة الضوضاء وجعل الصورة واضحة، لتكون متطابقة تقريبًا مع الصورة قبل إضافة الضوضاء.



وبعد تدريب الذكاء الاصطناعي، بدأ الباحثون باختباره بثلاث مجموعات من الصور التي أضافوا إليها ضوضاء. ووجد الباحثون أن البرنامج يزيل تشويش الصور خلال ملي ثانية، وينتج نسخة تشبه الصورة الأصلية قبل تشويشها لكن بتفاصيل أقل.

وهذه ليست أول تجربة لقدرة الذكاء الاصطناعي على تحسين الصور منخفضة الجودة، ففي مايو/أيار، كشف باحثون من شركة إنتل وجامعة إلينوي في إربانا-شامبين عن ذكاء اصطناعي يمكنه زيادة سطوع الصور الملتقطة في بيئة معتمة. واستخدم أولئك الباحثون أيضًا أزواجًا من الصور لتدريب برنامجهم، لكن في تلك التجربة، كان يجب أن تكون إحدى الصور خالية من الضوضاء. ودرب الباحثون الذكاء الاصطناعي الجديد لتحسين الصور دون رؤية أي أمثلة خالية من الضوضاء.

ولا نعرف بعد احتمال إطلاق هذا البرنامج ليستخدمه عامة الناس أو موعد حدوث ذلك. ولكن عندما يأتي ذلك اليوم، يرى الباحثون أنه سيكون مفيدًا لتطبيقات عدة، من علم الفلك إلى التصوير الطبي، وحتى لإصلاح الصور المشوشة التي تملأ حواسيبنا وهواتفنا الذكية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق باحثون يبتكرون اختراعات غريبة من خلال الذكاء الاصطناعي
التالى باحث أردني يزود ناسا بابتكار غير مسبوق لنظام تبريد خاص بالمركبات الفضائية