أخبار عاجلة
Sony تعلن عن منصة PS4 Pro جديد للعبة Marvel’s Spiderman -
عرض جديد للعبة SoulCalibur 6 يؤكد عودة شخصية Voldo -
خطوات تسريع عمل أجهزة أندرويد.. إليك الطريقة -
هل ستستبدل جوجل اندرويد بنظام “فوشا”؟ -
10 بدائل لتطبيق واتس آب تحترم فعليًا خصوصيتك -

استخدام اختبارات الحمض النووي للمّ شمل الأطفال المهاجرين بعوائلهم

استخدام اختبارات الحمض النووي للمّ شمل الأطفال المهاجرين بعوائلهم
استخدام اختبارات الحمض النووي للمّ شمل الأطفال المهاجرين بعوائلهم

مواعيد حدية تلوح في الأفق

حدَّد قاضٍ أمريكي فيدرالي يوم 26 من شهر يونيو/حزيران مواعيد معينة للمّ شمل العوائل التي فرَّقتها سياسة عدم التحمُّل:

  • بحلول السادس من شهر يوليو/تموز، على الآباء إيجاد طريقة للاتصال بأطفالهم
  • بحلول العاشر من شهر يوليو/تموز، على الإدارة لمّ شمل الأطفال دون الخمسة أعوام بعائلاتهم
  • بحلول السادس والعشرين من شهر يوليو/تموز، على الإدارة لم شمل الأطفال بين الخمسة أعوام وسبعة عشرة عامًا بعائلاتهم

ووفقًا لوكالة سي إن بي سي، صرَّح وزير الصحة والخدمات البشرية أليكس آزار أثناء مؤتمر صحافي أنَّ الحكومة الأمريكية ستستخدم اختبارات الدنا (الحمض النووي) لتسريع عملية لمّ شمل الأطفال بعائلاتهم.

ووفقًا لآزار، لا يتجاوز عدد الأطفال المفرَّقين عن عوائلهم 3000 طفل. وحدثت بعض عمليَّات التفريق هذه قبل الإعلان عن سياسة عدم التحمُّل تجاه حركة الهجرة. وتستخدم وزارة الصحَّة والخدمات البشرية عادةً سجلات الولادة لإلحاق الأطفال بآبائهم. وتستغرق هذه العمليَّة مدَّةً تتجاوز المواعيد النهائية التي أعلن عنها القاضي الفيدرالي الأمريكي.

نظريًّا، ستسرِّع اختبارات الدنا عمليَّة لمّ الشمل. وقال مسؤول أمريكي «تجرى هذه الاختبارات من خلال مسحة من بطانة الخد لتسريع لم شمل الآباء مع أطفالهم وضمان عدم حدوث أخطاء تهدّد سلامة الطفل.» ولم يعلّق المسؤول على شرط الحصول على موافقة الآباء أو الأطفال على تخزين بيانات الحمض النووي في قواعد البيانات الحكومية.



قاعدة بيانات بائسة

عارض كثيرون عمليَّات تفريق الأطفال المهاجرين عن عائلاتهم، إلَّا أنَّ استخدام اختبارات الحمض النووي للمّ شملهم لم يحصل على دعم الجميع. ورفض مركز الخدمات القانونية والتعليمية للمهاجرين واللاجئين (ريسيز) عروض شركة 23آندمي وشركة ماي هريتيج لفحص الحمض النووي للمهاجرين غير المسجَّلين خوفًا من انتهاك خصوصيَّتهم.

وفقًا لصحيفة تايم ريبورت، وجَّهت جينيفر فالكون مديرة العلاقات في المركز انتقادات لاذعة ضد قرار إدارة ترامب استخدام الحمض النووي (الدنا)، وقالت «أمر مقلق أن تستخدم الإدارة حجَّة لم شمل الأطفال لتجري اختبارات حيوية تتيح للحكومة مراقبة الأطفال ومعرفة معلومات خاصة عنهم طيلة حياتهم. لا يستطيع الأطفال في أعمارهم الحالية، والتي لا تتجاوز الشهرين في بعض الحالات، إعطاء موافقة واعية على هذا الإجراء.»

و سواء استخدمت اختبارات الحمض النووي أو لم تستخدمها، على الحكومة الأمريكية الآن أن تعمل جاهدةً للالتزام بالمواعيد النهائية التي أعلن عنها القاضي الفيدرالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق علماء يكتشفون بكتيريا مقاومة للمواد الكيماوية على كوكب المريخ
التالى شركة ناشئة تبتكر طريقةً لتدريب السيارات ذاتية القيادة