نظام ذكاء اصطناعي يحلل الرماد كي يكشف أسباب ثورات البراكين

نظام ذكاء اصطناعي يحلل الرماد كي يكشف أسباب ثورات البراكين
نظام ذكاء اصطناعي يحلل الرماد كي يكشف أسباب ثورات البراكين

ذكاء اصطناعي يحلل الرماد

يساعد شكل جسيمات الرماد البركاني علماء البراكين في تحديد نوع الانفجار الذي أنتجها، ما قد يساعد طواقم الإنقاذ في تحديد الطريقة المثلى للتعامل معه. إذ يساعد مثلًا في معرفة مساحة المنطقة التي يجب إخلاءها. وفي الماضي، كان تصنيف الرماد البركاني يستغرق وقتًا طويلًا ويحتاج إلى خبراء مدربين جيدًا.

وطور علماء من معهد علوم الحياة الأرضية في معهد طوكيو للتقنية برنامج ذكاء اصطناعي يحلل جزيئات الرماد البركاني كي يحدد شكلها. ونشر العلماء بحثهم في دورية سينتيفيك ريبورتس في شهر مايو/أيار الماضي.

تدريب الشبكة العصبية الالتفافية

يسمى البرنامج الجديد الشبكة العصبية الالتفافية، وهو نوع من الذكاء الاصطناعي يحلل الصور. وكي يدربه الباحثون استخدموا محلل جسيمات مؤتمت يولد صورًا ثنائية الأبعاد لجسيمات الرماد.



وبعد ذلك صنفوا الجسيمات يدويًا إلى أربعة أشكال أساسية، هي المتكتلة والحويصلية والممدودة والمستديرة. ومزجت بعض الجسيمات بين أشكال عديدة. ثم زودوا شبكتهم العصبية الالتفافية بمئتي صورة من كل نوع كي تتعلم كيفية تصنيف الجسيمات اعتمادًا على معايير معينة، فمثلًا يجب أن تملك الجسيمات الدائرية استدارة عالية.

النجاح في الاختبار

بعد التدريب، اختبر الباحثون برنامجهم باستخدام 40 صورة أخرى من كل نوع. ونجح البرنامج بنسبة 92% في تصنيفها. وقدم احتمالات للصور التي لم ينجح في تصنيفها بدقة، مثلًا ذكر أن إحدى الجسيمات ربما تكون حويصلية بنسبة 90% أو متكتلة بنسبة 10%.

وعلى الرغم من أن هذا النظام مفيد في تعزيز جهود الإنقاذ، لكن الباحثين يأملون في تطويره كي يشمل تحليل جوانب أخرى من الرماد البركاني مثل لونه وملمسه، ما يساعد في تقديم معلومات عديدة عن الانفجار الذي أنتجه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ما البنوك الجينية؟
التالى "واتس اب" يمنح مديري المجموعات ميزة جديدة.. تعرف عليها