وكالة الأمن القومى الأمريكية تحذف جميع سجلات مكالمات المواطنين

وكالة الأمن القومى الأمريكية تحذف جميع سجلات مكالمات المواطنين
وكالة الأمن القومى الأمريكية تحذف جميع سجلات مكالمات المواطنين

أعلنت وكالة الأمن القومى الأمريكية (NSA) أنها حذفت مئات الملايين من سجلات الهاتف الخاصة بالمواطنين، والتى جمعتها شركات الاتصالات الأمريكية وحصلت عليها الوكالة منذ 2015، وقالت وكالة الأمن القومى فى بيان صحفى، إنها بدأت عملية حذف الملفات، والمعروفة باسم سجلات المكالمات، وذلك بعدما كشفت تقارير صحفية فى مايو الماضى احتفاظ الوكالة بالمكالمات بشكل غير قانونى.

ووفقا لتقرير من صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، تمكنت وكالة الأمن القومى خلال العام الماضى من جمع ثلاثة أضعاف عدد سجلات المكالمات بالمقارنة بأعداد العام السابق، ووفقًا لتقرير الشفافية الصادر عن مكتب مدير الاستخبارات الوطنية، فإن الأرقام ازدادت من حوالى 151 مليون سجل مكالمات فى 2016 إلى أكثر من 530 مليونا فى 2017.

وقالت الوكالة فى بيان لها، إنه بسبب "المخالفات الفنية" فى طريقة جمع البيانات فإن لديها سجلات مؤكدة بأنها لا تملك سلطة الاحتفاظ بها، واعتبارا من 23 مايو بدأت وكالة الأمن القومى حذف كل هذا النوع من السجلات التى تم جمعها بعد عام 2015 بموجب قانون مراقبة الاستخبارات الأجنبية (FISA).

ولأنه كان من غير الممكن تحديد البيانات التى تم جمعها بشكل صحيح وعزلها، استنتجت وكالة الأمن القومى أنه لا يجوز لها استخدام أى من سجلات تفاصيل المكالمات، وبناءً عليه فإن وكالة الأمن القومى قامت بالتشاور مع وزارة العدل ومكتب مدير الاستخبارات الوطنية، وقررت أن الإجراء المناسب هو حذف جميع السجلات التى تم جمعها.

جدير بالذكر أنه يحق لوكالة الأمن القومى جمع بيانات معينة من شركات الاتصالات من خلال قانون حرية الولايات المتحدة الأمريكية لعام 2015، بموجب قانون الحرية، لا يسمح لوكالة الأمن القومى إلا بجمع بيانات محددة للغاية، مثل سجلات المكالمات لأهداف المراقبة والاتصالات الخاصة بالمجرمين أو المشتبه فى أنهم إرهابيون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تلسكوبان يرصدان موجات غريبة.. هل هي من كائنات فضائية؟