أخبار عاجلة
أحمي نفسك مع تطبيق NordVPN أثناء التصفح ... -

مؤسس أكيولوس يطور تقنية جدار حدودي افتراضي

مؤسس أكيولوس يطور تقنية جدار حدودي افتراضي
مؤسس أكيولوس يطور تقنية جدار حدودي افتراضي

باشرت شركة ناشئة تدعى «آندوريل» سلسلة اختبارات على الحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، لتجربة تقنية جدار حدودي افتراضي جديدة، وهي تتألف من أبراج تحمل حساسات وكاميرات، بالإضافة إلى حساسات ليزر تديرها خوارزمية ذكاء اصطناعي، ويتمتع الجدار بقدرة حسيّة هائلة، إذ يستطيع أن يكشف عن أي شخص أو حيوان يتحرك حول الجدار ضمن قطر  يبلغ 3.21 كيلومتر.

أسس بالمر لاكي شركة آندوريل، وأسس أيضًا شركة الواقع الافتراضي أوكيولوس ثم باعها إلى فيسبوك. ويأمل أن يبيع تقنيته الجديدة «لاتيس» إلى وزارة الأمن الداخلي الأمريكية كي تستخدمها في بناء جدار حدودي افتراضي مع المكسيك، ما يعد أوفر بكثير من بناء الجدار الحقيقي الذي وعد به الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وأفادت تقارير مجلة وايرد أن تقنية لاتيس نجحت خلال الاختبارات في اعتقال 55 شخصًا حاولوا العبور إلى ولاية تكساس، و10 أشخاص حاولوا أن يصلوا إلى مدينة سان دييجو، ووجدت السلطات مع 16 من المعتقلين ممنوعات أرادوا تهريبها، ويُرجّح أن البقية حاولوا العبور بحثًا عن حياة أفضل.



وفي المثال السابق، انقسم المهاجرون بين مجرمين يسعون إلى تهريب الممنوعات، وأشخاص بسطاء أرادوا تحسين مستوى معيشتهم، ما يثير سؤالًا أخلاقيًا لدى مطوري التقنية: هل علينا أن نفكر في إمكانية تطوير هذه التقنية؟ أم علينا أن ننظر في تبعاتها؟ وفي جميع الأحوال، طورت آندوريل نظام مراقبة قد يمنح الحكومة الفيدرالية القدرة على مراقبة الجميع على الحدود وحولها، سواء كانوا يرتكبون أمرًا مخالفًا للقانون أم لا. وربما لن يكون هذا الخبر مفاجئًا للأمريكيين، إذ تحث إدارتهم الحالية الخطى نحو إيقاف الهجرة غير الشرعية، ما يعني أنها تسعى لتشديد الإجراءات الأمنية على حدودها.

والمشكلة هنا هي أن تطبيقات هذه التقنية قد تتجاوز الإجراءات الأمنية الحدودية، فوفقًا لمدونة تك كرانش، تبحث شركة آندوريل سبل الانخراط في التقنيات العسكرية وتعزيز الهيمنة العسكرية الأمريكية، وتعمل حاليًا على مشاريع أخرى للجيش، كاستخدامات الواقع الافتراضي والواقع المعزز في أرض المعركة، والتي قد تساعد جنود الخطوط الخلفية في مراقبة الاشتباكات بصورة أفضل.

وصرح بالمر لمجلة وايرد أن شركته تركز حاليًا على تقنيات المراقبة والذكاء، غير أنها لا تستبعد تطوير أسلحة عسكرية مستقبلًا، ولم يفكر الفريق بعد في ماهية تلك الأسلحة، إلا أنهم يتصورون سيناريوهات قتال مستقبلية غريبة عن السيناريوهات التقليدية، وفي جميع الأحوال، يبدو أن هذه الشركة تلتزم بتطوير تقنيات جديدة لمراقبتنا جميعًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فيرجن جالاكتيك تطلق رحلاتها الفضائية السياحية قريبًا وعلى الركاب الاستعداد بدنيًا
التالى لغة الكائنات الفضائية قد لا تختلف عن لغتنا