“أسيلسان” التركية تُطوّر “ماسحات ضوئية” للكشف عن الأجسام الخطرة

20180609_2_30813680_34502236_Web

2018-06-09

إلى جانب إنجازاتها الملموسة في مجال الصناعات العسكرية، نجحت مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية (أسيلسان) في تطوير تقنيات للأغراض المدنية، من أحدثها ماسحات ضوئية قادرة على كشف الأجسام الخطرة المخبأة تحت الملابس.

وزاد استخدام الماسحات الضوئية بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، على الصعيد العالمي، وخاصة في المطارات.

“أسيلسان”، تواصل منذ أكثر من 20 عامًا، أنشطتها في إنتاج وتطوير وتصميم ما تحتاجه تركيا من أنظمة رادار معتمدة على الإمكانات المحلية، في إطار “مركز تكنولوجيا الرادار”.

وبدأت الشركة التركية، خلال الفترة الأخيرة، بأعمال من أجل تطوير مجموعة رادارات تلبي احتياجات تركيا، من بينها رادار أمني بتقنية الأبعاد الثلاثة.

20180609_2_30813680_34502237_Web



يأتي ذلك مع زيادة الحاجة إلى وسائل تتعامل بسهولة مع التهديدات المخبأة تحت الملابس، وسد الثغرات الأمنية المحتملة في الأماكن العامة والمزدحمة، مثل المطارات ومحطات الحافلات والمترو ومراكز التسوق والملاعب.

ونهاية العام الماضي استكملت “أسيلسان” أعمالها في تطوير رادار أمني ثلاثي الأبعاد، في إطار مشروع انطلق عام 2015 بدعم من مؤسسة البحوث العلمية والتكنولوجية التركية “توبيتاك”.

وتم في إطار المشروع، تطوير نموذج رادار قادر على رصد وكشف الأسلحة المعدنية وغير المعدنية والسكاكين المخبأة تحت الملابس.

وشركة “أسيلسان”، التي تشتهر بصناعة أنظمة وأجهزة الكترونية، تأسست عام 1975، بمبادرة من “مؤسسة تعزيز القوات المسلحة التركية”، بهدف تلبية احتياجات الجيش التركي في مجال أجهزة الاتصالات.

وباتت أسيلسان، التي برزت في تطوير أنظمة ومنتجات مستخدمة تقنيات دقيقة، تسهم في الاقتصاد التركي، من خلال تصديرها لمنتجاتها خارج البلد.

 

TRTالعربية-وكالات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "الرجل الدجاجة"... تجربة علمية تثير المخاوف
التالى اختراق أدمغة الفئران باستخدام علم البصريات الوراثي