فيسبوك يبدأ إنتاج رقاقات ذكاء اصطناعي لحجب مشاهد البث الحي العنيفة

فيسبوك يبدأ إنتاج رقاقات ذكاء اصطناعي لحجب مشاهد البث الحي العنيفة
فيسبوك يبدأ إنتاج رقاقات ذكاء اصطناعي لحجب مشاهد البث الحي العنيفة

يستخدم البعض وسائل البث المباشر لمقاطع الفيديو  لنشر أكثر الأشياء إثارة للاشمئزاز، ومن بين هذه الوسائل موقع فيسبوك، الذي أصبح موقعًا يستخدم لبث مشاهد حية تتضمن أعمال عنف وقتل وانتحار.

استخدم فيسبوك نظامًا يعتمد على الذكاء الاصطناعي والمشرفيين البشريين لحجب هذا النوع من مقاطع الفيديو العنيفة، إذ يبحث النظام عن مقاطع الفيديو ويزيلها من التداول على المنصة، واعتمد الموقع مؤخرًا بشكل أكبر على الذكاء الاصطناعي.

طور فيسبوك ومنصات أخرى على شبكة الإنترنت خوارزميات قادرة على كشف مقاطع الفيديو التي تتضمن مشاهد عنيفة، لكن فيسبوك يخطط لتطوير أجهزة ذكاء اصطناعي خاصة به، وهي رقاقات متكاملة تتضمن خوارزميات ذكاء اصطناعي، ومن أهم ميزاتها -وفقًا لموقع بلومبرج- استخدامها لمقدار أقل من الطاقة، ما يسرع من عمل الخوارزمية.

تستطيع الخوارزميات الحالية الكشف عن مشاهد العنف خلال عشر دقائق وسطيًا، إلا أنها يمكن أن تبقى متداولة على الموقع لساعات، لكن فيسبوك يرغب بتسريع عملية الكشف وحذف مشاهد البث الحي العنيفة فور بثها، ولا توجد معلومات تؤكد قدرة الرقاقات الجديدة على تحقيق هذا الهدف، إلا أنه من المؤكد أنها تستطيع حذف هذه المشاهد بسرعة كبيرة.



تبدو هذه الخطوة نقلة نوعية بالنسبة للشركة التي تعمل على إنشاء شبكة تواصل اجتماعي أكثر ملائمة للأسرة، وإن استطاعت الأداة الجديدة تحسين طريقة الإبلاغ عن مقاطع الفيديو الحية التي تحوي مشاهد انتحار أو قتل، فالاحتمال الأكبر أن يتوقف بث بعض هذه الأعمال العنيفة، لأن الجناة وقتها لن يصلوا إلى أي جمهور.

ما زال غير معروف كيف سيدرب فيسبوك خوارزميته على التفريق بين مقاطع الفيديو العنيفة ومقاطع الفيديو التي ينشرها متطوعون للتوعية بأعمال العنف التي يرتكبها الآخرون، كمراقبة عنف الشرطة مثلًا، فعندما أطلق ضابط الشرطة جرومنيو يانس النار على زميله فيلاندو كاستيل في العام 2017، بثت صديقة كاستيل الجريمة على فيسبوك لايف، وتعذر حينها على إدارة موقع فيسبوك اتخاذ قرار حوله، إذ حذف مقطع الفيديو في البداية، ثم أعاد تحميله مع تحذير على احتواءه لمشاهد عنيفة، قبل حذفه في النهاية، وكانت حجة فيسبوك أنه سيسمح بمقاطع الفيديو التي ترفع وعي الجمهور حول العنف، وسيحذف المقاطع التي تمجده.

يعني هذا -من الناحية النظرية- أن أنظمة فيسبوك ستراقب مقاطع الفيديو الحية التي تبث عن طريق فيسبوك لايف، إلا أنه من غير الواضح إن كان الاعتماد المتزايد على الذكاء الاصطناعي سيأخذ في الاعتبار السياق الدقيق لكل مقطع فيديو عنيف، لذلك قد تحذف مرشحات الشركة الجديدة من مقاطع الفيديو العنيفة، بغض النظر عن الغرض منها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام