"فيسبوك" يطلب صورا عارية لمستخدميه في بريطانيا.. لماذا؟

"فيسبوك" يطلب صورا عارية لمستخدميه في بريطانيا.. لماذا؟
"فيسبوك" يطلب صورا عارية لمستخدميه في بريطانيا.. لماذا؟

كُشف في لندن الخميس، عن طلب مثير، تقدمت به شركة "فيسبوك"، لمستخدميها البريطانيين.

وبحسب "بي بي سي"، فقد طلب "فيسبوك" من مستخدميه البريطانيين إرسال صور عارية لهم إلى شبكة التواصل الاجتماعي، وذلك في مسعى لوقف الانتقام الإباحي.

وتابعت بأنه "إن كان الشخص يخشى من اطلاع آخرين على صوره الحميمة ومشاركتها على الإنترنت، فالفكرة تنطوي على حجبها قبل أن تظهر على الشبكة".

وأوضحت الشبكة أن تكنولوجيا مشابهة تعمل عليها الشركة في مسعى لوقف انتشار صور تتعلق بانتهاك الأطفال.

وأكدت "بي بي سي" أن "فيسبوك"، يُجري بالفعل تجارب في أستراليا، ويعتزم توسيع التجربة لتشمل بريطانيا والولايات المتحدة وكندا.

وعن طريقة عمل هذه الآلية، قالت "بي بي سي"، إنه "إذا كان لديك صورة يساورك القلق بشأنها، فعليك بحسب فيسبوك أن تتصل بأحد شركائها في التجربة، وسوف يتواصل فريق عمل هناك مع فيسبوك، وسوف يرسلون إليك رابطا لتحميل الصورة عليه".



وقالت أنتيغون ديفيز، رئيسة السلامة العالمية لـ"فيسبوك"، إن "هذه الصورة سوف يراها عدد صغير جدا؛ من خمسة أشخاص تقريبا مدربين تدريبا خاصا"، وسوف يحدد الفريق للصورة بصمة رقمية خاصة بها، مع تخزين الشيفرة في قاعدة بيانات. وإذا حاول أي شخص نشر نفس الصورة على الإنترنت، فسوف يجري التعرف على الشيفرة وحجب الصورة قبل أن تظهر على تطبيقات فيسبوك وإنستغرام وماسنجر".

إلا أن "فيسبوك"، أوضح عبر ديفيز أنه "لا يوجد ضمان مئة في المئة عندما يتعلق الأمر بتكنولوجيا مضاهاة الصور"..

والسبب في ذلك يرجع إلى أنه من الممكن التلاعب في الصور حتى تبدو مختلفة عن الصور الأصلية، وقالت الشركة إنهم يجرون تحسينات.

ويأتي تطوير هذه التكنولوجيا بسبب تزايد نسب الانتقام الإباحي في بريطانيا، إذ تلقى الخط الساخن أكثر من 500 تقرير في عام 2015، وأكثر من ألف تقرير في عام 2017.

  

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وفقًا لدراسة جديدة مثيرة للجدل … يمكن للآباء توريث حمض الميتوكوندريا النووي لأبنائهم!!