أوَّل هاتف بلوكتشين ذكي في الولايات المتَّحدة

أوَّل هاتف بلوكتشين ذكي في الولايات المتَّحدة
أوَّل هاتف بلوكتشين ذكي في الولايات المتَّحدة

طالب نجم الهيب هوب براس مايكل الناس بالتخلي عن هواتف آيفون وآندرويد الذكية واستخدام هواتف جديدة تعمل بتقنية البلوكتشين.

وأطلق براس مايكل خلال كلمة ألقاها يوم الأربعاء الماضي في جامعة بتسبرج منصَّةً تُسمَّى بلاكتشر تهدف إلى منح المجتمع ذي البشرة السوداء صوتًا ووصولًا إلى التقنية. تمثِّل منصَّة بلاكتشر مبادرةً فريدةً  لتبني تقنية هواتف الموتيف الذكية التي تعمل بالبلوكتشين، وستكون الأولى من نوعها في الولايات المتَّحدة.

لا يختلف شكل هاتف موتيف النقال عن هاتفك الذكي التقليدي. لكنَّه يتمتَّع بمواصفات جديدة ويعمل من خلال نظام تشغيل طور شركة زيبي لتقنية البلوكتشين والهواتف النقالة.

يكافئ نظام تشغيل زيبي المستخدمين بالنقاط كلَّما استخدموا هواتفهم لعمليات الشراء الإلكترونية أو عندما يوافقون على مشاركة بياناتهم الشخصية أو عند مساعدة مجتمع بلاكتشر بخدمة أو منتج مفيد.

تُخزَّن النقاط في محفظة موتيف الرقمية الآمنة. وبإمكان المستخدم صرف النقاط من خلال بطاقة تعمل في كلّ المنافذ التي تسمح بالبطاقات المصرفية التقليدية، إلَّا أنَّ المستخدم لن يحتاج إلى حساب مصرفي خاص.

وسيُطرَح هاتف موتيف النقَّال الخريف المقبل، وسيتراوح ثمنه بين 350 و395 دولارًا أمريكيًّا.



ووفقًا لبيان صحافي، تيسِّر البطاقة تحويل الأموال إلى أي مكان في العالم دون أجور مضافة، ويهدف هذا إلى خدمة المجتمع ذي البشرة السوداء من خلال التمكين الاقتصادي.

وحتَّى إن لم يلق هاتف موتيف إعجاب المستخدمين، فسيُعَدُّ أوَّل هاتف بلوكتشين يُطرح في السوق الأمريكيَّة.

توجد وسائل عديدة للاستفادة من تقنية البلوكتشين في الهواتف النقَّالة. كشفت مجموعة تطوير البرمجيَّات إمبيدد داونلودس عن هاتفها الذكي بيت فالت، وعُرِّف الجهاز بأنَّه أوَّل هاتف بلوكتشين  في العالم يستخدم تقنية البلوكتشين لتعزيز أمن الهاتف النقَّال، لذا يسعى المطوِّرون إلى تسويقه في قطاع الدفاع العسكرية. وسبق أن أتيحَت التقنيات العسكرية  للمستهلكين، وقد يتبع هاتف بيت فالت هذه الخطَّة التسويقية.

وصمَّمت مجموعة التطوير سيرين لابس أيضًا هواتف بلوكتشين نقَّالة تستهدف المستهلك العادي، وأطلقت على هاتفها اسم هاتف فيني النقَّال. ويمنح الجهاز مستخدمه تجربةً مميَّزة في حفظ وصرف العملة المعمَّاة التي يملكها. وسيُطرح هذا الهاتف في السوق في عدَّة دول، منها: تركيا وفيتنام، بحلول شهر أكتوبر/تشرين الأوَّل عام 2018.

وقال موشي هوجيج المدير التنفيذي لمجموعة سيرين لوكالة بلومبرج أنَّ الشركة تتوقع أنَّها تستطيع طرح نحو 3 ملايين هاتف فيني في العام 2018. وإذا كان الطلب مرتفعًا كما تأمل شركة سيني، فربَّما تنافس هواتف البلوكتشين مثل موتيف أجهزة آيفون وجالكسي في الولايات المتَّحدة قريبًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تلسكوبان يرصدان موجات غريبة.. هل هي من كائنات فضائية؟