أخبار عاجلة
أداة جديدة لتنظيف البيانات في «ويندوز 10» -

بوليمر قابل لإعادة التدوير يتمتع بالخواص العملية للبلاستيك

بوليمر قابل لإعادة التدوير يتمتع بالخواص العملية للبلاستيك
بوليمر قابل لإعادة التدوير يتمتع بالخواص العملية للبلاستيك

نشر باحثون كيميائيون في جامعة كولورادو  بحثًا جديدًا  في مجلة ساينس يعد خطوة مهمة للوصول إلى مواد مستدامة لا تتراكم على سطح الأرض وتستطيع منافسة المواد البلاستيكية التقليدية، وأشار موقع نكست أوبزيرفر  إلى أن فريق الباحثين -بقيادة يوجين تشن الأستاذ في قسم الكيمياء- كشف عن بوليمر يتمتع بالخصائص ذاتها التي يتمتع بها البلاستيك، كالوزن الخفيف ومقاومة الحرارة والقوة والمتانة، إلا أنه يتفوق على المواد البلاستيكية في إمكانية تحويله إلى حالته الجزيئية الصغيرة الأصلية من أجل إعادة تدويره كاملًا دون الحاجة إلى مواد كيميائية سامة أو إجراءات مخبرية معقدة.

تمتاز البوليمرات بسلاسل طويلة من الوحدات الجزيئية المترابطة كيميائيًا، تدعى المونوميرات، وتستخدم البوليمرات الاصطناعية في صناعة البلاستيك والألياف والسيراميك والمطاط والطلاء والعديد من المنتجات التجارية الأخرى.

يرتكز هذا الاكتشاف الجيل الجديد على بوليمر سابق قابل لإعادة التدوير طوره تشن في العام 2015، إلا أن الجيل القديم يتطلب درجات حرارة منخفضة جدًا، ما حد من إمكانية استخدامه في المجال الصناعي، بالإضافة إلى ليونته الكبيرة نسبيًا.

يعتقد تشن أن البحث السابق مهم جدًا على الرغم من فشله، إذ أدت نتائجه إلى إيجاد المبادئ الرئيسة لتطوير البوليمرات المستقبلية، التي يسهل إعادة تدويرها كيميائيًا مع تمتعها بخصائص قوية أيضًا.

حل هيكل البوليمر الجديد مشكلات الجيل الأول، إذ يتيح بلمرة المونوميرات بسهولة أكبر في ظروف مناسبة للأغراض الصناعية دون الحاجة إلى مذيبات وفي درجة حرارة عادية وخلال دقائق قليلة باستخدام كمية صغيرة من المحفز الكيميائي. ويتمتع البوليمر  الناتج بوزن جزيئي مرتفع واستقرار حراري وخواص ميكانيكية وبلورية مشابهة لخواص البلاستيك، بالإضافة إلى إمكانية تدويره مرة أخرى إلى حالته الأصلية في المخبر «لإزالة البلمرة» بل يمكن تحويل المونوميرات الناتجة إلى بوليمر مرة أخرى «البلمرة».



رفع هذا الاختراع آمال تشن وزملاءه في مستقبل نستخدم فيه «البلاستيك الأخضر» بدلًا من استخدام البلاستيك التقليدي الذي ينتهي به المطاف عادة في مدافن النفايات أو في المحيطات لملايين الأعوام، إذ يمكن استخدامه مرارًا وتكرارًا، ما يعني إعادة تعريف ما تعنيه كلمة «إعادة التدوير» وقال تشن «يمكن إعادة تدوير البوليمرات كيميائيًا وإعادة استخدامها بشكل دائم»

وأوضح تشن أن تصنيع البوليمر الجديد بحاجة إلى مزيد من الجهود لتحسين عملية إنتاجه صناعيًا.

تلقى الباحثون منحة من شركة «سي إس يو فنتشرز» من أجل تحسين عملية تركيب المونومير وتطوير طرق جديدة أكثر اقتصادية لتحويله إلى بوليمر، ويدرس الباحثون جدوى عملية إعادة تدوير البوليمر وإجراء بحوث إضافية لإيجاد مواد كيميائية جديدة قابلة لإعادة التدوير بصورة أفضل، وقال تشن «نحلم برؤية هذه التقنية الجديدة تدخل قريبًا في الأسواق.»

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أطفال الشارقة جزء من إستراتيجية الإمارات لاستكشاف الفضاء