أجهزة «كاو فيتبيتس» لن تجعل الأبقار أكثر سعادة لأنها ليست روبوتات

أجهزة «كاو فيتبيتس» لن تجعل الأبقار أكثر سعادة لأنها ليست روبوتات
أجهزة «كاو فيتبيتس» لن تجعل الأبقار أكثر سعادة لأنها ليست روبوتات

تعيش الأبقار الحلوب حياةً رائعة. إذ ترعى في المروج الخضراء وعندما تشعر بالبرد تأوي إلى حظائرها. لكن سلوكياتها تتغير الأبقار عندما تمرض. إذ يقل تناولها للطعام وتسير بتثاقل ويتغير خوارها. ولهذا توجه خبراء الذكاء الاصطناعي إلى أتمتة تربية الأبقار كي يحددوا الأبقار المريضة بغية معالجتها. وذكر منتجو أجهزة «كاو فيتبيتس» الجديدة أنها تشخص الأبقار المريضة بصورةٍ أبكر، لكن مزارعين كثر يرون عدم الحاجة إلى هذه الأجهزة لأن لديهم نوع من الخبرة الكافية التي تكتشف الأبقار المريضة.

وطورت شركة الابتكارات الهولندية «كونيكترا» جهازًا ذكيًا لمراقبة الأبقار، يعمل على تتبع حركتها ويرسل المعلومات آنيًا إلى المزارع. ويعتمد النظام الجديد على خوارزميات جوجل المفتوحة للذكاء الاصطناعي: تينسور فلو «وهو النظام ذاته التي يعتمد عليه نظام مواجهة الإزالة غير الشرعية للغابات في لويزيانا،» ويستخدم النظام حساسات الحركة «فيتبيتس» التي تُعَلَق على رقاب الأبقار كي يحلل سلوكها.

وذكرت شركة كونيكترا أن الأجهزة الجديدة تكتشف الأبقار المريضة قبل ظهور الأعراض بفترة تتراوح بين 24 و48 ساعة من خلال تحليل التغيرات في درجة الحرارة الداخلية «التي لا تتأثر بالعوامل الخارجية مثل ارتفاع حرارة الطقس ومستوى الرطوبة.» وتحلل أيضًا سلوكياتها مثل المشي والوقوف والنوم والمضغ وتنبه المزارع إن توقفت إحدى الأبقار عن تناول الطعام.

وذكرت الشركة أن مزارعين كثر يستفيدون من هذه التقنية بصورةٍ مباشرة. وقال ياسر خوخار، الموظف السابق لدى شركة مايكروسوفت والمدير التنفيذي لشركة كونيكترا «أدى النظام الجديد الذي استُخدِمَ في إحدى المزارع النموذجية الهولندية ذات الإنتاج الكبير إلى زيادة إنتاجها بنسبةٍ تتراوح من 20% إلى30%.»

واستُخدِمَ الذكاء الاصطناعي في أغراض أخرى في مزارع الحيوانات. إذ استخدمه مزارعون في الصين لتتبع حركة حيوانات المزرعة من خلال رقاقات تحديد الهوية بموجات الراديو وكاميرات مثبتة فوق رؤوسها تعتمد على التعلم الآلي. وتحلل أيضًا الضوضاء التي تصدرها كي تشخص الأمراض التي تصيبها مبكرًا.



لكن هل نحتاج حقًا إلى حساسات تستخدم الذكاء الاصطناعي كي نعرف أن إحدى الأبقار مريضة؟ يربي المزارعون الأبقار منذ 7500 عام على الأقل. وقال مارك روجرز، وهو مزارع جورجي، لصحيفة واشنطن بوست «أستطيع أن أكتشف البقرة المريضة من خلال النظر في عينيها فقط.»

لكن كم تبلغ تكلفة هذا النظام؟ كي تزود قطيعك بنظام شركة كونيكترا فإن البقرة الواحدة تكلف 79.99 دولارًا، وهو ثمن الحساسات، وثلاثة دولارات شهريًا لكل بقرة مقابل تشغيلها. ولذا إن كان قطيعك كبيرًا ستكون التكلفة باهظة.

ويعد استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي مفيدًا للحيوانات. إذ تساعد المزارعين على اكتشاف مرض الحيوانات مبكرًا. لكن له بعض العيوب، فإن استمر المزارعون في استخدام التقنيات الجديدة مثل تقنية شركة كونيكترا مستقبلًا، فهل سيقل حدسهم وخبرتهم في التعامل مع الأبقار بمرور الوقت؟ وكيف سينقلون خبراتهم إلى الجيل المقبل من مزارعي قطاع الألبان؟

على مزارعي قطاع الألبان أن يعرفوا الكيفية والتوقيت المناسب للتعامل مع احتياجات الأبقار دون استخدام التقنيات المعقدة، إلا أن التطبيقات الجديدة لتقنيات الذكاء الاصطناعي تسيطر على جميع مناحي حياتنا. وعلينا في النهاية أن نحقق التوازن المفيد الذي يجمع بين حدس المزارع والأدوات التقنية المساعدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "واتس اب" يمنح مديري المجموعات ميزة جديدة.. تعرف عليها