رد AMD على أزمة إرتفاع بطاقاتها لمائة درجة مئوية!

إكتشف العديد من المراجعين مشاكل في بطاقات AMD Radeon RX 5700 بجميع إصداراتها، وتلك المشاكل تنحصر تحت أزمة درجة الحرارة الخاصة بتلك البطاقات والتي تعدت المائة درجة مئوية تحت الضغط، مما دفع الشركة للقيام بنشر منشور على مدونتها لشرح سبب إرتفاع درجات الحرارة وكيف قامت بإدارة الحرارة بداخل البطاقات لتجعل أصحاب البطاقات يتمتعون بأعلى أداء.

صرحت الشركة بأنها كانت تعتمد على “معالج وحيد تم وضعه في منطقة الصمام الحراري” لكي يتم قياس حرارة نواة المعالج الخاص بالرسوميات، وهذا ما تغير مع إصدار Radeon VII في فبراير الماضي. فالبطاقات أصبحت تتمتع بنظام مراقبة أفضل لحرارتها، مما ترك الفرصة لبطاقة  AMD RX 5700 لإستخدام شبكة مكثفة من المستشعرات الحرارية على مساحة البطاقة الرسومية.

AMD

AMD

قامت الشركة بالتعليق على بطاقاتها الرسومية سابقاً : “كننا نقوم بترك مساحة من الحرارة والأداء الناتج عنها على الطاولة” عن طريق استخدامها لقياس واحد. فالمستشعرات الجديدة تساعد بطاقات RX 5700 على القيام بموازنة بين الأداء والحرارة. وكمثال على ما تريده الشركة، هو القيام بمعرفة الحرارة في كل مكان بالبطاقة حتى تصل لأعلى أداء في أسرع وقت بدون حرقها.

وتعليق AMD الأخر كان:

“عوضاً عن إستخدام أنظمة تقليل الحرارة على مستوى البطاقة، بطاقات RX 5700 ستظل تستغل وتكسر الترددات إلى أن يصل مستشعر في أحد الأماكن المحددة بالوصول لدرجة 110 مئوية. فعند التشغيل لدرجة حرارة 110 مئوية أثناء ممارسة الألعاب فهذا شيء متوقع. هذا يجعل بطاقات  AMD Radeon RX 5700 قادرة على إعطاء أداء أعلى وسرعات خارج الصندوق مع الحفاظ على معايير الإعتماد.”

ولن يوقف هذا شركاء الشركة من عمل بطاقات ذات أنظمة تبريد أقوى من الموجودة في البطاقات الرئيسية لجعل الحرارة منحصرة في رقم من خانتين فقط، وبالطبع سيكون هذا أمر غير صعب على مصنعي البطاقات الإحترافية.



رد AMD على أزمة إرتفاع بطاقاتها لمائة درجة مئوية!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة