آبل تمنع موظفيها من الإستماع إلى تسجيلات المساعد الرقمي Siri مؤقتًا

آبل تمنع موظفيها من الإستماع إلى تسجيلات المساعد الرقمي Siri مؤقتًا
آبل تمنع موظفيها من الإستماع إلى تسجيلات المساعد الرقمي Siri مؤقتًا

Siri

بعد التقرير الذي أصدرته صحيفة الجارديان البريطانية والذي تحدث عن الكيفية التي توظف بها شركة آبل عدد من الموظفين البشريين للاستماع إلى نسبة مئوية صغيرة من محادثات المستخدمين مع Siri من أجل تحسين دقة إستعلامات البحث الصوتية، قالت الشركة الآن أنها ستقوم بتعليق هذا البرنامج.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة آبل ليست الوحيدة التي تقوم بذلك، فقد إتضح أن جوجل وأمازون تقوم هي الأخرى بذلك، ولكن ما جعل شركة آبل تتعرض لإنتقادات أكثر من غيرها من الشركات هو إدعاءها الدائم بأنها الشركة الأكثر إحترامًا لخصوصية المسخدمين في العالم، ولكن إتضح للجميع في نهاية المطاف أنها ليست كذلك. وكما هو الحال مع جوجل وأمازون، تقول الشركة أنها ستسمح للعملاء بالإنسحاب من برنامج تسجيل إستعلامات البحث الصوتية الموجهة للمساعد الرقمي Siri في تحديث مستقبلي للبرنامج، أو على الأقل هذا ما نأمله.

لا شك أن الإبقاء على تسجيلات العملاء الخاصة دون علمهم يشكل انتهاكًا لقوانين خصوصية المستهلك الصارمة في جميع أنحاء العالم. إذا كان هناك شيء إيجابي واحد في هذه القضية، فهو إعتراف آبل بأنها تبقي التسجيلات غير مرتبطة بمستخدم معين، ولكن يمكن أن تتم هذه التسجيلات، حتى عندما يتم التلفظ بعبارة “Hey، Siri” عن غير قصد من خلال كلمة أو عبارة مماثلة من حيث النطق.

عندما تصبح حياتنا أكثر تشابكًا رقميًا، نشهد اهتمامًا متزايدًا ببياناتنا ومن يتحكم فيها. تحرص الهيئات التنظيمية في كل من الولايات المتحدة وأوروبا أيضًا على التحقيق في ممارسات الشركات التقنية العالمية لأن لديها سيطرة على العديد من المستهلكين.



آبل تمنع موظفيها من الإستماع إلى تسجيلات المساعد الرقمي Siri مؤقتًا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة