البلديات الأمريكية تتحد ضد دفع الفدية للقراصنة

البلديات الأمريكية تتحد ضد دفع الفدية للقراصنة
البلديات الأمريكية تتحد ضد دفع الفدية للقراصنة

اتخذت البلديات الأمريكية قرارًا جماعيًا ضد هجمات طلب الفدية التي شلت أنظمة الحاسب الحكومية في المدن خلال السنوات الأخيرة، حيث أيد أكثر من 225 رئيس بلدية في جميع أنحاء الولايات المتحدة قرارًا بعدم دفع الفدية للمتسللين، كما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

وينص القرار، المعنون بعنوان “معارضة الدفع لمرتكبي هجمات الفدية”، على أن رؤساء البلديات يقفون متحدين ضد دفع الفدية في حال حدوث خرق في  أنظمة تكنولوجيا المعلومات.

واستهدف القراصنة – وفقًا للقرار – ما لا يقل عن 170 نظامًا من أنظمة المقاطعة أو المدينة أو الولاية بهجمات الفدية منذ عام 2013، حيث تستخدم هذه الهجمات برامج ضارة تجعل الأنظمة غير صالحة للعمل.

ويطالب القراصنة (المتسللون) مسؤولي المدينة بالدفع على شكل عملة مشفرة لاستعادة الأنظمة.

وجرى تبني القرار في الاجتماع السنوي الثامن والثمانين لمؤتمر رؤساء البلديات في الولايات المتحدة، والذي انعقد في أواخر شهر يونيو وأوائل شهر يوليو في هونولولو.

ويأتي القرار بعد أن تعرضت زهاء 24 مدينة أمريكية لهجمات الفدية هذا العام، بما في ذلك مدينة (Lake City) بولاية فلوريدا، والتي دفعت 43 بيتكوين إلى المتسللين من أجل استعادة الوصول إلى أنظمة الهاتف والبريد الإلكتروني.

وتعرضت مدينة بالتيمور في شهر مايو إلى هجوم طلب فدية تسبب في إيقاف الأنظمة الأساسية للمدينة، وطالب المتسللون المسؤولين بدفع 13 بيتكوين (بقيمة 75 ألف دولار)، لكن المدينة رفضت الدفع.

وتشير التقديرات إلى أن الهجوم كلف مدينة بالتيمور ما لا يقل عن 18 مليون دولار، وقال عمدة المدينة: إن دفع الفدية يعطي حافزًا لمزيد من الأشخاص للانخراط في هذا النوع من السلوك غير القانوني.

وبالرغم من أن القرار لا يملك أي صيغة إلزام قانوية، لكن يمكن استخدامه كموقف رسمي لتبرير الإجراءات الإدارية للسلطات الفيدرالية، كما أنه يتماشى مع توصية خبراء الأمن السيبراني ومكتب التحقيقات الفدرالي (FBI).



البلديات الأمريكية تتحد ضد دفع الفدية للقراصنة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة